نشر في 01-10-2020 الساعة 10:26

كشفت الممثلة المصرية الكبيرة سميرة أحمد خلال حوار صحفي عن ان قناة الجزيرة نشرت فيديو منذ أيام لها وقد اقتطعته من حديثها أثناء تكريمها مؤخرا في قصر السينما مما جعل البعض يعتقد انها اجرت مقابلة معهم وهذا لم يحدث.

وأضافت سميرة أحمد في حوارها مع البوابة نيوز قائلة:” تحدثت في الندوة أثناء تكريمي مؤخرا عن أزمة مسلسل بالحب هنعدي وقد اقتطعت قناة الجزيرة من هذا الحديث الذي لم أوجهه لهم المقتطفات وعرضتها على شاشتها دون معرفتي لأنني لم أجر معهم مقابلة وانا لم اتحدث في هذه الندوة بطريقة تدين بلدي أو تهين المسؤولين في وطني ومن المعروف عني ان كل ما افعله في حياتى لصالح بلدي وابسط دليل على ذلك انني تبرعت بملابسي التاريخيه في أعمالى الشهيره لبيعها للمعجبين من جمهوري لصالح صندوق تحيا مصر.

يذكر ان قصر السينما استضاف مؤخرا الفنانة سميرة أحمد ضمن فعاليات “نجم وندوة” التى يقيمها القصر وتم تكريمها على مجمل أعمالها وعرض فيلم “امرأة مطلقة” وتدور قصته حول فتحى “محمود ياسين” الذى يطلق زوجته زينب “سميرة أحمد” من أجل الزواج من سكرتيرته سلوى “نجلاء فتحى”، على الجانب الآخر تتعاطف سلوى مع زينب لقسوة ظروفها المادية خاصة عندما تكتشف أن زينب حامل، ثم تتفاجأ بأن فتحى يطمع في الاستيلاء على الأرض التى تملكها لتتصاعد الأحداث.

أكدت الفنانة الكبيرة سميرة أحمد أنها بالفعل فكرت في الاعتزال بسبب تدهور الدراما ووضع الفن بشكل عام فمعظم الأعمال التي قدمت خلال الأعوام السابقة تضم القليل من الجيد وهناك أعمال أنتجت وبكل أسف لا تستحق أن ينفق عليها مليما واحدا

واضافت سميرة أحمد في حوارها للبوابة نيوز قائلة:”هذا رأيي في الفن وأنا أعيش للفن وحينما انتشرت أخبار حول رغبتى في الاعتزال كانت لتلك الأسباب وعلى رأسها توقف مسلسلى “بالحب هنعدي” الذى يحمل رسائل جميلة ولا اعلم اسباب توقفه

وعن قرارها في العودة للإنتاج والتعاون مع المنتجين الآخرين للخروج من مشكلة تحكم البعض في الإنتاج تابعت قائلة:” لست وحدى التى أريد العودة للإنتاج فهناك منتجون كبار في منازلهم بلا عمل لأنك لا بد وان تضمني ان المسلسل الذي سيتم إنتاجه سيعرض على قنوات الدوله وإلا ما فائده إنتاج أعمال ومنع عرضها فلا بد من تسويقها عبر القنوات


أحدث تعديل 01-10-2020 الساعة 10:26