نشر في 15-09-2020 الساعة 10:47

يمكن بعض العادات التي نتبعها في سلوكنا اليومي أن تُلحق بنا الضرر غير المتوقع، ومنها إعادة استخدام عبوات الماء البلاستيكية. وهو ما ركزت عليه دراسة أُجريت أخيراً ونشر موقع Treadmillreviews تقريراً عنها.

ومما جاء في النتائج أن عبوات الماء البلاستيكية التي يُعاد استخدامها تحتوي على نسبة مرتفعة من الجراثيم.

ووجد الباحثون في هذا السياق أنها يمكن أن تحتوي على 900 ألف بكتيريا ضارّة في السنتيمتر المربع الواحد، أي أكثر من العدد الذي يحتوي عليه كرسي المرحاض.

كما تبين أن 60% من هذه الجزيئات يمكن أن تسبّب الأمراض المختلفة. ولهذا دعوا إلى إيجاد حلول بديلة، ومنها استخدام عبوات الماء الزجاجية وتلك القابلة للغسل.

ويشار إلى أن شرب الماء بكمية كافية لا تقل عن ليتر ونصف إلى ليترين أو 7 إلى 8 أكواب يومياً يعتبر من التوصيات الأساسية التي يتفق عليها كل اختصاصيي التغذية والعاملين في المجال الصحي. فهذا يساعد على ترطيب الجسم وعلى تعزيز عمليات مثل الأيض والهضم، ويساهم في تنقية البشرة من خلال تنظيف الجسم من السموم، كما يحدّ من صدور رائحة الفم الكريهة.


أحدث تعديل 15-09-2020 الساعة 10:47