نشر في 12-09-2020 الساعة 16:16

كشفت بعض التقارير الأجنبية، نقلاً عن الممثل العالمي كريس هيمسوورث، أن فيلمه الجديد من سلسلة أفلام الإثارة والخيال العلمي الشهيرة Thor، والذي يأتي بعنوان Thor: Love and Thunder، لن يكون الأخير من نوعه للنجم العالمي في عالم مارفل للأبطال الخارقين.

فبعد أن ظهر النجم العالمي لأول مرة في عام 2011 بفيلمه Thor، ومن ثم استمتع بجزأين بعد ذلك، بعنوان God of Thunder، يسعي هيمسوورث للاستمرار في تجسيد شخصيته الشهيرة في عالم مارفل، حتى بعد عرضه الجزء الرابع من سلسلة أفلامه والمقرر له فى 11 فبراير من عام 2022، بدلا من 18 فبراير من نفس العام.

العمل يعد الثاني من سلسلة Thor، الذي يقوم وايتيتي بإخراجه، بعد فيلم Thor: Ragnarok، الذي طرح عام 2017، صرح وايتيتي بأن الجزء الرابع من Thor، سيجعل فيلم Thor: Ragnarok، يبدو وكأنه عملا ضعيفا، حيث إن الجزء الجديد به العديد من التغييرات، بالإضافة إلى الحبكة التي تزيد من إثارته.

وأضاف وايتيتي أن فيلم Thor: Ragnarok سيبدو وكأننا سألنا طفل عنده 10 سنوات، ماذا تريد فـ أجاب أنه يريد كل شىء، ولذلك فإن الفيلم سيحتوى على كل شىء يريده المشاهد.

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم في أواخر الشهر المقبل، وأعلنت شركة مارفل انضمام كاتبة السيناريو والمخرجة جينيفر كايتن روبنسون، مؤلفة  Someone Great، الذي عرض على شبكة نيتفلكس، إلى المؤلف والمخرج تايكا وايتيتي، الحاصل على الأوسكار عن فيلمه Jojo The Rabbit ، للعمل على سيناريو فيلم Thor: Love and Thunder  الجديد، وفقا للتقرير الذي نشر على موقع ” variety

ولم تعلق مارفل على انضمام روبنسون، إلى الجزء الجديد من السلسلة، كما عاد وايتيتي إلى منصب المخرج بعد إخراجه فيلم “Thor: Ragnarok” ، الذي طرح في 2017، ويعد أكثر فيلم من سلسلة “Thor” الذي حقق مبلغ 853 مليون دولار في شباك التذاكر من جميع أنحاء العالم.


أحدث تعديل 12-09-2020 الساعة 16:18