نشر في 11-09-2020 الساعة 17:50

شن جمهور الفنان المصري عمرو دياب هجوما على مواطنه الملحن والفنان عمرو مصطفى عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تجدد خلافاته مع الاول وتوجيه إليه رسالة بأسلوب غير لائق.

وأكد جمهور عمرو دياب ان ما يفعله عمرو مصطفى لن يجني سوى قطع علاقات بشكل نهائي مع عمرو دياب وبالاخص بعد جملة ” راحت عليه حتى لو غنى الاطلال”.

وبدأت الأزمة بسبب اغنية اماكن السهر حيث ابدى الملحن الشهير عدم اعجابه بالاغنية في منشور بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلا :” الاغنية مش حلوة مبعرفش اكون منافق”.

وارجع البعض إلى ان سبب هجوم عمرو مصطفى على عمرو دياب هو تعاون الاخير مع الملحن عزيز الشافعي في ألبومه الاخير سهران واغانيه السينجل الصيفية والتي حققت نجاحا كبيرا.


أحدث تعديل 11-09-2020 الساعة 17:50