نشر في 08-09-2020 الساعة 17:15

أسرار كثيرة وحكايات متعددة في حياة النجمة إيميليا كلارك قبل مسلسل Game of Thrones أو لعبة العروش،، ومن بينها حب الدعابة الذي يمكنها من مواجهة الصعوبات والتغلب عليها، والعارض المرضي الذي كانت تعاني منه أثناء تصوير المسلسل.

قبل أن تقتنص دورها في لعبة العروش، عملت الممثلة في 6 مهن مختلفة لكي تستطيع أن تدفع إيجار منزلها، ونفقات معيشتها المتواضعة.

عملت كلارك مدخلة بيانات وطابعة، ولكنها تعرضت للـ«تفنيش» بسبب عدم توفيقها بين التمثيل والطباعة.

هل يمكن أن تتخيل إيميليا كلارك في دور أناستاسيا ستيل في الفيلم الشهير 50 Shades of Grey أو 50 درجة من الرمادي؟

كان الدور قد وصل إليها واستعدت لتصويره قبل أن تأتي الرياح بما لا تشتهي إيميليا، ويطير الدور منها، ولكنها غير نادمة عليه، لأنها رأت أنه يبالغ في المشاهد الجريئة، ولا تستطيع أن تفرض وجهة نظرها على المخرج سام تيلور جونسون، رغم أنها أدت أيضاً مثل تلك المشاهد في صراع العروش.

وأرادت النجمة الشابة أن تخرج من أسر أدوار الاغراء حتى لا تطاردها أو تحاصرها طيلة حياتها، ولذلك اعتذرت عن الدور.

لا تمل كلارك من سماع مطربتها المفضلة بيونسي، ولا تخجل من الاعتراف بأنها انبهرت عندما التقتها أول مرة، ولم تستطع أن تفتح فمها بكلمة. وعندما أثنت بيونسي على دورها في المسلسل، أجابتها كلارك بالدموع.

تؤمن النجمة الشابة أن للسفر 7 فوائد، ولذلك تحرص على الانتقال من بلد لبلد بين كل فيلم وآخر. وهي تحب بصفة خاصة بلدان جنوب شرق آسيا مثل لاوس وكمبوديا وفيتنام. الأكثر من ذلك أنها تحب السفر بحقيبة ظهر لكي تستطيع التنقل بسهولة في البلدان التي تذهب إليها.

كما أنها ذهبت للهند بصحبة زميلتها في لعبة العروش روز ليزلي لكي تنعم بأوقات من الهدوء والصفاء والأجواء الروحانية.

أصيبت كلارك بتمدد الأوعية الدموية في الدماغ والنزيف أثناء تصوير الجزء الأول من المسلسل الشهير، واضطرت للخضوع لجراحة عاجلة لوقف النزيف. وكان عمر كلارك وقت جراحة المخ 24 سنة فقط، وصورت الجزء الثاني وهي تعاني من الإجهاد والألم، وبعد أن انتهت من تصوير الجزء الثالث أجرت جراحة ثالثة استغرقت شهراً حتى تتعافى منها.

وأحبت إيميليا التمثيل منذ أن كان عمرها 4 سنوات فقط، وكانت تذهب مع والدها مهندس الصوت إلى الاستوديوهات لكي تشاهد الممثلين والمطربين، وأحبت بصفة خاصة ما يجري في كواليس كل عمل درامي، وظل ذلك العشق ملازماً لها من دون أن تجاهر به، حتى واتتها الفرصة بعد ذلك، وتمسكت بها.

لا تخفي النجمة الشابة إعجابها بالبطل أرنولد شوارزنجر، خاصة بعد أن شاهدت له فيلمين من سلسلة تيرميناتور. وعندما واتتها الفرصة لكي تشارك في الجزء الثالث لم تتردد، وسارعت بالموافقة.

وتعترف أن شورزنجر لم يخيب أملها، وشعرت أنه ممثل هادئ ودود متعاون.


أحدث تعديل 08-09-2020 الساعة 17:16