نشر في 23-08-2020 الساعة 15:00

بالصورة الموثقة فضحت مراسلة الجديد جويل الحاج موسى مسار المساعدات الانسانية التي تصل من المنظمات الدولية الى المتضررين جراء تفجير بيروت، ونشرت عبر حسابها الخاص صوراً لرجل يوصل بعض الحصص الغذائية الموسومة بشعار اليونيسيف وهو يسلمها الى صاحب دكان فيما يحتفظ بالباقي في منزله، وقالت جويل:” هل تعلم يونيسيف ان بعض المساعدات التي توزع على النازحين والمواطنين يتم بيعها بالدكاكين بأسعار اقبل كلفة على صاحب الدكان؟”.

وكتبت تعليقاً بالتفصيل:”وصل الأخ صف سيارتو نوع Jeep فتح صندوق الجيب ونزّل كراتين مساعدات عطا منها لصاحب الدكان بالشارع وطلع الباقي على بيتو الي ما انغمش غمش صغير بالانفجار.هل تعلم ال UNICEFاليونيسف بالعربية – UNICEF in Arabic ان مساعداتها توزع يمينا وشمالا للمحتاج ولغير المحتاج؟ هل تعلم ان بعضا من مساعداتها تعطى لأصحاب الدكاكين والمحلات؟؟!!هل تعلم انو بعض المساعدات اللي توزع على النازحين والمواطنين يتم بيعها بالدكاكين بأسعار اقل كلفة على صاحب الدكان؟بس كلنا نعلم ان جزء كبير من الشعب بيسوى نعل سرماية عتيقة بايام الغلا وما بيوفر فرصة لياخد من طريق غيرو.توزيع المساعدات لازم يكون منظم ومدروس ومبني على بيانات وداتا حتى ما تروح حصة المحتاج الفعلي على ايد الجوعان الفجعان البلا ضمير!!”.

وصل الأخ صف سيارتو نوع Jeep فتح صندوق الجيب ونزّل كراتين مساعدات عطا منها لصاحب الدكان بالشارع وطلع الباقي على بيتو الي…

Posted by Joelle H Moussa on Sunday, August 23, 2020

أحدث تعديل 23-08-2020 الساعة 15:01