نشر في 21-08-2020 الساعة 14:38

كشفت الإعلامية والباحثة في علم الفلك ماغي فرح “اننا مقدمون على فترة صعبة من اليوم حتى 28 آب (اغسطس) الجاري”، واوضحت انه خلال هذه الفترة “كل شيء محتمل.. تطور الوضع بالنسبة الى فيروس “كورونا”، مظاهرات محتملة بعد صدور حكم المحكمة الدولية حول قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري .. كما انني خائفة من انفجارات كبيرة.. وصدامات”.

كما قالت عن هذه الفترة الزمنية ايضا: “خايفة يصير شي.. فهناك اغتيالات، وليس بالضرورة ان تكون حكما في لبنان”. كذلك تحدثت عن حرب مقبلة اواخر العام الحالي.

اطلت فرح مع الاعلامي طوني خليفة امس عبر محطة “الجديد”، واستهلت الحلقة بعرض مقطع فيديو سابق لها من باب التذكير قالت فيه: “رح يصير اسوأ بكثير من اللي صار، مفاجأت وكوارث واحداث صادمة خاصة بين 25 تموز وحتى 18 آب …”، وذلك في اشارة الى ان انفجار بيروت وقع خلال هذها الفترة، اي في 4 آب الجاري.

كما ذكّر خليفة باقوالها التي اشارت فيها الى امكانية وقوع احداث خطيرة بين 31 تموز و 8 آب .. ثم بين 18 أب و28 منه، لافتا الى ان المحكمة الدولية لم تكن قد اجّلت بعد موعد صدور الحكم باغتيال الرئيس رفيق الحريري الى 18 آب الجاري.

وعقّبت فرح بالقول: الفلك يحدد تاريخا ووقتا، وهو ليس شعوذة. انه يحدد فترات دقيقة من دون ان يحدد المكان.

وهنا اهم ما جاء في توقعاتها خلال الحلقة:
– بين ايلول وتشرين الاول المقبلين، هناك استنفارات، حرتقات واجواء غير جيدة.
– ومن اليوم وحتى تشرين الثاني ثمة مفاجأت .
– بين 2 تشرين الثاني حتى 21 كانون الاول فترة دقيقة جدا، ارى ان ثمة حرب.. من دون تحديد المكان.
– بين نهاية العام الحالي 2020 وبداية العام المقبل مرحلة ليست سهلة اطلاقا.

وعندما قال لها خليفة: يعني لا انفراجات ابدا؟ أجابت: سنسمع بامراض كثيرة.. وكررت كلامها قائلة: “قلت وما زلت متخوفة من اغتيالات .. ”
ثم اضافت: هذه الفترة فترة هدم، ولكن سيليها مرحلة بناء>

المصدر shashat.


أحدث تعديل 21-08-2020 الساعة 14:38