نشر في 19-08-2020 الساعة 20:16

كشفت الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا عن حجم الدمار والاضرار الذي لحق بمنزلها المواجه لمرفأ بيروت وقد اظهرت الفيديوهات العديدة ان منزلها قد تهدم كلياً ويستوجب اعادة ترميمه وبناءه ولم تكن خسارة ستيفاني فقط مقتصرة على الماديات بل خسرت ايضاً عدداً من جيرانها الذين توفوا نتيجة الانفجار.

ويبدو انها لم تكن موجودة في المنزل لحظة وفوع الكارثة.

https://www.instagram.com/p/CEFIWvJnxSp/

ويذكر أن انفجار بيروت مساء الثلاثاء الماضي 4 اب 2020، تسبب في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت واسفر عن اكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 من المفقودين واكثر من 130 شهيد.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، يوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والشوارع على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 شخص مفقود.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 19-08-2020 الساعة 20:17