نشر في 06-08-2020 الساعة 18:52

طرح المطرب المصري محمد الشرنوبي، مقطع فيديو منذ قليل، وهو يغني اغنية الاسطورة فيروز “لبيروت” دعماً للشعب اللبناني بعد الانفجار الضخم الذي شهده مرفأ بيروت الرئيسي في لبنان، والتي بدأت كلماتها بـ “من قلبي سلاماً لبيروت”.

View this post on Instagram

@halawany

A post shared by محمد الشرنوبي (@sharnouby) on

وشارك الشرنوبي، متابعة وجمهوره، بمقطع من الاغنية عبر حسابه الشخصي بموقع انستجرام، منذ قليل، لدعم لبنان في أزمتها التي تعيشها حالياً بعد تدمير عدد كبير من المنازل، وتشريد الآلاف من اللبنانيين بسبب الانفجار.

ووصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس إلى بيروت، وقال فور وصوله “أبعث برسالة دعم وصداقة للشعب اللبناني”. وأضاف آمل في ترتيب مساعدات دولية للبنان.

وكان ماكرون يتحدث للصحفيين في بيروت اليوم الخميس بعد هبوط طائرته في مستهل زيارة رسمية في أعقاب الانفجار الضخم في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الذي أودى بحياة أكثر من مئة شخص وأصاب آلاف آخرين.

وأكد ماكرون، سأرتب مزيدا من المساعدات الفرنسية والأوروبية والدولية للبنان في الأيام المقبلة، وقال ماكرون، إن لبنان يواجه أزمة سياسة واقتصادية وثمة حاجة لاستجابة عاجلة لها، مؤكدا أن لبنان سيظل يعاني إذا لم تُنفذ الإصلاحات.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، امس الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”.

وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان، في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار“.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ، في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 06-08-2020 الساعة 18:52