نشر في 06-08-2020 الساعة 11:50

بعد الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت على المرفأ واسفر عن اكثر من 4000 جريح واكثر من مئة شهيد واعداد غير معروفة عن المفقودين، غردت الفنانة البنانية نيكول سابا عبر حسابها في موقع التدوين الاجتماعي تويترمعربة عن استيائها من الاستهتار والاهمال من النظام والسلطة خصوصاً بأوقات الكوارث اللبنانية كاتبة:” مانْكن فالحين الا تطرقونا خطابات وتقروا صفحات !! ايه لا خلص ما بقى بدنا حكي بدنا فعل وتنفيذ واسامي ومحاكمات خلصونا بقى!! انو محسسينا قلبكن على بيروت وماثرين بالكارثة؟! لو هيك ما كنتو وصلتوها هي وشعبها لهالدمار يا كذابين ويا خرّابين!! #كفي_لت_وعجن_بدنا_فعل #انفجار_بيروت“.

وشنّت الفنانة نيكول سابا هجوماً عنيفاً على كل من يحاول الترويج بأن الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت البحري، على أنه قضاء وقدر.

وعبّرت نيكول عن رأيها في الحادث الذي سبّب أضراراً كبيرة في العاصمة اللبنانية، حيث استنكرت تصوير الحادث كقضاء وقدر، من دون تدخل بشري في الحادث الأليم الذي أسفر عن وقوع العديد من الإصابات والخسائر في المنشآت والمراكب والسيارات.

وقالت نيكول عبر حسابها الشخصي على “تويتر”: “ما حدا يقنعني أنو هيدا انفجار عادي قضاء وقدر.. إيه لا ما بينضحك علينا وبهالتوقيت بالذات.. يلعنكن”.

وكانت سابا قد عبر عن حزنها جراء الانفجار وغردت كاتبة:” نهار ما رح ننساه للأسف..ليل طويل مرعب وحزين..صبّرنا يا رب وصبّر اهالي الضحايا والمتضرّرين.. صبّر الدكاترة والممرضين واعطيهن القوة شو هالنهار التعيس على #بيروت الله ينتقم من يلّي كان السبب!! #لبنان_ينزف #انفجار_بيروت“.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، امس الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”.

وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان، في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار“.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ، في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 06-08-2020 الساعة 11:52