نشر في 01-08-2020 الساعة 13:51

كشف موقع ديلي ميل تفاصيل جديدة في قضية موت الممثلة نايا ريفيرا، حيث حصل الموقع على شهادة وفاة الفنانة الراحلة والتي تكشف دفن جثمانها في ٢٤ يوليو.

blank

واكدت شهادة الوفاة أن نايا غرقت عن طريق الخطأ في دقائق معدودة.

 وفي سياق متصل يعقد جمهور الفنانة نايا ريفيرا اليوم السبت 1 أغسطس وقفة بالشموع أمام بحيرة بيرو، التي غرقت بها ريفيرا، وكان مكتب شرطة مقاطعة فينتورا، انتشل جثة نايا في بحيرة بيرو جنوب كاليفورنيا صباح الاثنين 13 يوليو، حيث تم العثور عليها طافية في المنطقة الشمالية الشرقية من البحيرة. كانت الممثلة نايا ريفيرا على موعد مع القدر، يوم الأربعاء  8 يوليو حيث قامت باستئجار قارب وأخذت نجلها البالغ من العمر ٤ سنوات لتستمتع بوقتها بصحبته في بحيرة بيرو، إلا أن نايا غابت وهو ما أثار القلق ليتم إبلاغ الشرطة التي عثرت على نجل نايا في القارب مرتديًا معطف النجاة وحيدًا بدون والدته، وعندما استطاع الطفل الحديث قال إن والدته نزلت المياه لتسبح ولكنها لم تعد لتضع الشرطة فرضية الغرق. وكثفت الشرطة جهودها للتأكد من غرق نايا، حيث قامت بمتابعة البطاقات الائتمانية لها لتحدد ما اذا كان هناك من يستعملها سواء كانت نايا أو أحد قام بسرقة متعلقتها لكن الشرطة لم تجد أي دليل علي وجود شبهة جنائية في الأمر وظلت فرق البحث تكثف من بحثها عن نايا بالطائرات الهليكوبتر والروبوتات تحت الماء إلي أن وجدت طافية في البحيرة.


أحدث تعديل 01-08-2020 الساعة 13:51