نشر في 12-07-2020 الساعة 22:10

أقامت مغنية الراب الأمريكية “كاردي” حفلة صاخبة لابنتها “كالتشر” لبلوغها عامها الثاني، ويبدو أن الضوضاء والموسيقى لم ترق للجيران كما اعتقدت النجمة حسبما نشر موقع الديلي ميل.
إذ وصل رجال الشرطة إلى منزل “كادي بي” يوم الجمعة لورود شكوى بحقها بشأن الإزعاج والضوضاء العالية، وشاركت متابعيها عبر خاصية “إنستغرام ستوري” مقطع فيديو يظهر فيه رجل شرطة خلفها بينما أمسكت بكأس من المشروب، وعلَّقت: “يبدو ان صوتنا كان عاليًا.”

blank

ولم تتطرق “كاردي بي” للحديث حول ما جرى بعد وصول رجال الشرطة، لكن نظرًا لعودتها إلى موقع “إنستغرام” بعد فترة وجيزة ونشرها مقتطفات من حفل ابنتها والهدايا العديدة التي وصلتها، فيبدو أن الموقف حل سلميًا.
وقد وثَّقت “كاردي بي” لقطات من حفل ابنتها الرائع، كما استعرضت إطلالتيهما المستوحاة من أزياء شانيل، فقد ارتدت طقمًا أزرق كاروهات مؤلفًا من تنورة  وجاكيت وقميص أبيض، واختارت شعرًا مستعارًا وردي اللون فيروزيًا، وتزيَّنت بمجموعة ضخمة من الإكسسوارات المرصَّعة بالألماس، كما أبهرتنا بأظافرها الطويلة المُرصَّعة بالكريستال البرَّاق. 

ويذكر أن الحفل مستوحى من اللعبة LOL Dolls، فقد ظهر في الباحة الخلفية مجسم عملاق لاسم ابنتها زينته البالونات الزرقاء والوردية.


أحدث تعديل 12-07-2020 الساعة 22:10