نشر في 03-07-2020 الساعة 21:42

بكلمات مؤثرة قامت الفنانة سهيلة بن لشهب بنشر صور وتغريدة عبر حسابها بموقع التدوين الاجتماعي تويتر، وذلك على اثر استرجاع رفات الشهداء الابرار الذي سقطوا فداءاً للوطن الجزائر من دولة فرنسا، والذين تصدوا لبدايات الاحتلال الفرنسي الغاشم في الفترة ما بين 1838 و1865″.

وكتبت بن لشهب :”و شاء التاريخ يا جزائر ان من سقوا ارضك بدمائهم يوما تحتظنهم بشوق تربتك اليوم رحم الله عظاما اكلها الدهر و الزمن و خلد الله ارواحا لن تموت بداخلنا مهما طال الزمن”

وكان قد أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الخميس امس، أن بلاده ستستقبل خلال ساعات رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي، بعد أن كانت معروضة في متحف باريس.

وخلال حفل تقليد رتب لضباط في مقر وزارة الدفاع، بمناسبة عيد الاستقلال 5 يوليو/تموز، قال تبون “بعد ساعات ستحط بمطار هواري بومدين الدولي طائرة عسكرية قادمة من فرنسا، وعلى متنها رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ورفاقهم من جل ربوع الوطن”.

وأضاف “مضى على حرمانهم من حقهم الطبيعي والإنساني في الدفن، أكثر من 170 سنة، ويتقدمهم الشريف بوبغلة والشيخ أحمد بوزيان، زعيم انتفاضة (واحة) الزعاطشة (جنوبي الجزائر) وإخوانهم.. وبينهم جمجمة شاب مقاوم لا يتعدى عمره 18 سنة”.

وتابع أن الدولة عازمة على إتمام استرجاع رفات المقاومين “حتى يلتئم شمل جميع شهدائنا فوق الأرض التي ضحوا من أجلها بأعز ما يملكون”.


أحدث تعديل 03-07-2020 الساعة 21:45