نشر في 03-07-2020 الساعة 21:52

وجّهت الناشطة السعودية رهف القانون رسالة غامضة بعد إعلانها، يوم الثلاثاء، ولادة طفلها الأول من صديقها الكندي.

blank
https://www.instagram.com/p/CCCD7hRB7eK/?utm_source=ig_embed

وكتبت رهف القنون باللغة الإنجليزية:”أنا واحدة من المحظوظات، أعلم أن هناك نساء سيّئات الحظ، قد اختفين بعد محاولة الهرب أو لم يتمكَّن من فعل أي شيء لتغيير واقعهن”.

 وكانت رهف قد قالت إنها وضعت طفلها الأول، مضيفة أن من كان يرفض تصديق أنها “حامل” فهي حاليًا في فترة “نفاس” منذ عدة أيام، وأن أهلها في السعودية على علم بكل شيء عنها، وأن آخر تواصل كان معهم منذ شهر ولم يسألوها عن موضوع عودتها للسعودية.

ويأتي غموض رسالة “رهف القنون” المقيمة في كندا كلاجئة إنسانية، كونها تعد ردًا غير مباشر على اتهامات لاحقتها خلال الساعات الماضية من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنها تعيش علاقة محرمة وولدت طفلًا غير شرعي.

وتسبب إعلان رهف القنون عن ولادة طفلها الأول في هجوم الكثيرين عليها وإلحاق الاتهامات بها، حيث أكد البعض أنها أنجبت طفلًا للحصول على جنسية كندا المقيمة على أراضيها منذ منحها حق اللجوء.


أحدث تعديل 03-07-2020 الساعة 21:52