نشر في 30-05-2020 الساعة 10:45

شنت النجمة الأمريكية تايلور سويفت، هجوما لاذعا على الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بعد وصفه للمتظاهرين المحتجين  فى مدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا بالولايات المتحدة، ضد مقتل الشاب جورج فلوريد، صاحب البشرة السمراء، بالسفاحين والبلطجية وتهديدهم بإطلاق النار عليهم.

وقالت تايلور، فى تغريده لها عبر حسابها على تويتر، أشارت فيها إلى ترامب، قائلة: “بعد إشعال نيران التفوق الأبيض والعنصرية طوال فترة رئاستك، هل لديك الجرأة لتتظاهر بالتفوق الأخلاقى قبل تهديد العنف؟ عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار؟، سنصوت على خروجك فى نوفمبر”، فى إشارة إلى انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصف المتظاهرين في مدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا بالسفاحين والبلطجية، مهددا بإطلاق النار عليهم،  وكشف ترامب في تغريداته، إنه تحدث مع حاكم ولاية مينيسوتا وأكد له أن الجيش سيدعمه فى إحكام السيطرة على الاحتجاجات المشتعلة، قائلا: “لا أستطيع الوقوف ومشاهدة هذا يحدث لمدينة أمريكية عظيمة مثل مينيابوليس، هناك افتقار التام للقيادة، إما أن يقوم عمدة اليسار الراديكالي جاكوب فراي، الضعيف جدًا، بإخضاع المدينة للسيطرة، أو سأرسل الحرس الوطني وأقوم بالمهمة بشكل صحيح“.

وأضاف ترامب: “هؤلاء السفاحون ينسون ذكرى جورج فلويد، لن أدع ذلك يحدث، تحدثت للتو إلى الحاكم تيم فالز وأخبرته أن الجيش معه طوال الطريق وسنفترض السيطرة، لكن عندما يبدأ النهب سيبدأ إطلاق النار”.


أحدث تعديل 30-05-2020 الساعة 10:45