نشر في 15-05-2020 الساعة 13:42

اعتبر مقدّم برنامج “لهون وبس”، هشام حداد، خلال بث مباشر مع الإعلامية كارين سلامة أن الدولار سيصلّ إلى 10 آلاف في نهاية العام الحالي.

وبعد البلبلة التي أحدثها تصريح هشام والإنتقادات، أكّد حدّاد في تغريدة له عبر “تويتر” أن الأمر وارد جدّا، لأن الحكومة تتفاوض مع صندوق النقد الذي يحمل شروطاً أولها تحرير سعر الصرف إضافة إلى أن المصرف المركزي يعمد إلى شراء الدولار من السوق بسبب تدنّي إحتياطاته.وكتب حدّاد: “يتناقل مقطع من مقابلة لألي بحكي فيا عن سعر صرف فضائي مستقبلا وقال عم ينصدموا… طب ما الحكومة عم تتفاوض مع صندوق النقد اللي اول شروطو تحرير سعر الصرف، المركزي عم يشتري الدولار من السوق لأنو الاحتياطي تبعو عم بزم مقابل حلول حكومية كلا مبنية عأغراق السوق بالليرة… الإنكار ما بفيد”. 


أحدث تعديل 15-05-2020 الساعة 13:42