نشر في 20-09-2019 الساعة 20:21

كشف موقع “people” عن تعرض نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية “كريس جينر”، والدة نجمة برنامج الواقع “كيم كارداشيان” للإصابة في رقبتها بسبب ضربها من قبل حراس الأمن في منزل ابنتها كيم وتم نقلها إلى المستشفى، لكنها الآن بحالة أفضل.

 

ونشر الموقع فيديو لـ “كيم” أثناء تحدثها مع “كلوى” شقيقتها وهي تخبرها أن الحراس في منزلها اعتدوا بالضرب على والدتهما وأصابوها في رقبتها، حيث أنهم قاموا بطرحها أرضا، ومن ثم الاتصال لـ طلب المساعدة.

وذكرت “كلوي” خلال الاتصال مع “كيم” أن الحراس قاموا بذلك بسبب دخول والدتهم من الباب الخلفي للمنزل بدلا من الأمام، وبالتالي فكر الحراس أنها تحاول سرقة المنزل، لكن أكدت “كيم” لـ شقيقتها أنها ستراجع الفيديوهات الموجودة على كاميرات المراقبة لـ منزلها.

يذكر أنه بعد تعرض كيم للسرقة تحت تهديد السلاح في باريس فى عام 2016، عززت نجمة الواقع وعائلتها بشكل كبير الأمن الخاص بهم، بما في ذلك استئجار حراس على مدار الساعة.

وكانت قد كشفت نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية “كيم كارداشيان”، عن خلافها مع شقيقتها الصغرى “كيندال جينر” بسبب إطلاقها اسم عربي على ابنها الرابع “سالم”.

وقالت شقيقة كيم كارداشيان إنها اعترفت بأنها لا تحب اسم “سالم” الذى منحته كيم وزوجها كانيه ويست، لطفلهما البالغ من العمر 4 أشهر.


أحدث تعديل 20-09-2019 الساعة 20:21