نانسي عجرم تتجاوز أزمة المطار وتكشف عن مفاجأة فنية


كشفت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم عن تحضيرها لاغنية جديدة بالقريب العاجل وذلك في خضم الأزمة الكبيرة التي تفجرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما فجرت غضبها حيال الاهمال الذي يسيطر على اجراءات المعاملات امام الجوازات في مطار بيروت.

وكانت قد عبّرت عجرم عن غضبها الشديد بسبب الوقوف الطويل بأحد مطارات لبنان، خاصة وأنها كانت تحمل طفلتها الصغرى “ليا” على كتفها.

وكتبت نانسي عجرم سلسلة تغريدات عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة تويتر قالت فيها: “أنا اليوم مش فنانة أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها ٥ شهور ع كتفي عم تبكي لمدة ساعة من الوقت على طلوع الفجر بمطار بلدي ومثلي نساء كتار كانوا نحو، هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هكذا إهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هالقدر بعاد عن أبسط حقوق الإنسان”.

وتابعت “نانسي” في تغريدة أخرى: “بكل بلدان العالم يكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات، إلا عندنا، يا حبايب قلبي هيدي من أبسط حقوق المرأة هيدا واجبكن تجاه كل امرأة.. مش كافينا ريحة الزبالة بالمطار؟ والإهمال؟”.

وفي تغريدة ثالثة كتبت المطربة اللبنانية: ماعندكن أولاد أو ما بتحسوا بولاد الناس؟ راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينها علينا بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس، عيب عليكن”.

وكانت النجمة اللبنانية نانسي عجرم رزقت في شهر فبراير الماضي بمولودتها الثالثة “ليا” لتكون الشقيقة الصغرى لـ ابنتيها إيلا وميلا.


Beirutcom.net