ريهانا تساند الشعب السوداني.. وتطالب بمحاكمة القادة العسكريين


أعلنت المغنية البربادوسية “ريهانا” تضامنها مع الشعب السوداني عبر مشاركة متابعيها منشورًا تطلب فيه الصلاة والدعاء من أجل شعب السودان الذي كان ينظم مظاهرة ومسيرة سلمية للمطالبة بحكومة مدنية في الـ30 من شهر حزيران الماضي.

ونشرت “ريهانا” تغريدة عبر حسابها على موقع “تويتر”، الذي يتابعها عليه 91 مليون متابع، جاء فيها: “مع المزيد من الاحتجاجات المخطط لها اليوم، 30 يونيو، أرسل حبي وأدعو من أجل سلامة الشعب السوداني.. لهم الحق في التعبير والمطالبة بالسلام والعدالة والانتقال إلى حكم مدني”، وتابعت “قُتل أكثر من 100 وأصيب مئات آخرون خلال احتجاجات الثالث من يونيو”.

ونشرت تغريدة ثانية تطلب من خلالها مُساءلة المجلس العسكري الانتقالي، وكتبت: “يتطلب الأمر مساءلة القادة العسكريين. أدعو أن تتوقف جرائم القتل والاعتداء اليوم.”

وليست هذه المرة الأولى التي تكرس فيها المغنية الشهيرة نفسها لرفع الوعي حول القمع الوحشي الذي يواجه المواطنون، حيث نشرت سابقًا سلسلة منشورات عبر حسابها على موقع “إنستغرام” مُعاد مشاركتها من صفحات أخرى، وجاء في المنشور الأول: “إنهم يطلقون النيران على منازل الأبرياء، ويغتصبون النساء، ويحرقون الأفراد، ويرمون أجسادهم في النيل كأنهم حشرات طفيلية، ويخفونهم، ويتبولون عليهم، ويجبرونهم على شرب مياه المجاري، ويروعون المارة، ويمنعون المسلمين من أداء صلاة العيد.”

 


Beirutcom.net