ريهانا أغنى امرأة عصامية في قائمة فوربس وتوصَف بالموسيقية الأولى وتايلور سويفت بالمركز الثاني


احتلت المغنية ريهانا قائمة فوربس لأغنى امرأة عصامية في مجال الموسيقى؛ حيث تصدرت ريهانا المركز الأول في القائمة، بقيمة صافية تقدر بـ1.4 مليار دولار.. وبشكل عام، تم إدراج مغنية “Bitch Better Have My Money” البالغة من العمر 35 عاماً، في المرتبة رقم 20 في قائمة “نساء أمريكا العصاميات”.
أيضاً في العام الماضي، تصدرت ريهانا قائمة فوربس لأصغر مليارديرة عصامية في الولايات المتحدة، مع استمرار نجاح مشاريعها في شركات التجميل والملابس؛ إضافة إلى عملها الموسيقي. وجمعت ريهانا، ثروة تقدر بـ1.4 مليار دولار؛ لتصبح بذلك أصغر مليارديرة عصامية في الولايات المتحدة لعام 2022.

تُعد تايلور سويفت ثاني أغنى امرأة عصامية في مجال الموسيقى؛ حيث تُقدر ثروتها الصافية بـ740 مليون دولار؛ وفقاً لقائمة نشَرتها مجلة Forbes.. وقد تفوقت مغنية Karma البالغة من العمر 33 عاماً على مادونا، التي يُقال إن ثروتها الصافية تبلغ 580 مليون دولار، وكذلك بيونسيه بقيمة 540 مليون دولار.
وبشكل عام، احتلت سويفت المرتبة رقم 34 في قائمة “أغنى نساء صنعن أنفسهن في أمريكا”، بمن في ذلك أوبرا وينفري، التي تحتل رقم 13 بثروة تُقدر 2.5 مليار دولار، والمصنفة الأولى ديان هندريكس بثروة قدرها 15 مليار دولار من ABC Supply، أكبر موزع بالجملة لمواد التسقيف في الولايات المتحدة.
يُمكن أن ينمو صافي ثروة سويفت فقط مع استمرارها في “جولة Eras” التي حطمت بشكل مثير للجدل Ticketmaster عندما تم طرح التذاكر للبيع العام الماضي.

كايلي جينير، البالغة من العمر 25 عاماً، هي أصغر شخص في القائمة للعام السادس على التوالي؛ مما يعني أنها ظهرت لأول مرة في سن العشرين.. هذا العام تُقدر ثروتها بنحو 680 مليون دولار، ارتفاعاً من 600 مليون دولار في المرتبة 41 في عام 2022.. قامت ببناء قاعدة عملائها لشركة Kylie Cosmetics من خلال الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي الضخمة الخاصة بها- التي يبلغ عدد متابعيها الآن 392 مليون متابع على إنستغرام وحده.