نشر في 16-05-2019 الساعة 18:30

من اللحظات الاولى لدخولها حياة الامير هاري تعتبر دوقة ساسكس “ميغان ماركل” أيقونة الجمال والموضة في عصرنا الحالي، فالعديد من الفتيات والسيدات حول العالم يحاولن تقليدها أكان ذلك بإطلالاتها أو شكلها الخارجي، وهذا يُكلف بالتأكيد آلاف الدولارات.

خضعت “تانيا ريكاردو”، البالغة من العمر 30 عامًا، لعمليات تجميلية لتتشبه بالممثلة الأمريكية السابقة “ميغان ماركل”، وكلَّفها ذلك أكثر من 29.7 ألف دولار أمريكي؛ لكي تتمتع بملامح محبوبتها الحسناء وجسدها المثالي.

وشملت عمليات التجميل عملية شفط الدهون، حيث نُقلت الدهون التي أحاطت بطنها بعد ولادة طفلها إلى الأرداف، وتزويد الخدين بالدهون، بالإضافة إلى شفط الدهون الإضافية أسفل الخدين والذقن، كما زادت من حجم ثدييها، وحقنت شفتيها، وغيرها من الإجراءات القابلة للحقن.

وأشارت “ريكاردو” أنها وجدت الشبه بينها وبين “ميغان” قبل إقدامها على إجراء عمليات جراحية، فكلتاهما تمتلكان شعرًا بني اللون مموجًا، وعينين بنيتين كبيرتين، وأنفًا دقيقًا ناعمًا.

وأعربت السيدة عن شعورها بالسعادة للنتيجة التي وصلت لها، وخاصة أن الناس يرون الشبه بينها وبين الدوقة، ما يعني أن مهمتها قد اكتملت، لكن في الحقيقة أننا لم نلاحظ هذا الشبه على الإطلاق!

ولا تعد “ريكاردو” الامرأة الأولى التي تنفق عشرات الآلاف على الجراحة لتشبه الدوقة، ففي وقت سابق من هذا العام، خضعت Xochytl Greer ، البالغة من العمر 36 عامًا ، لعملية تجميلية استغرقت خمس ساعات ونصف الساعة لتجميل أنفها، وشفط الدهون.


أحدث تعديل 16-05-2019 الساعة 18:30
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!