نشر في 13-05-2019 الساعة 01:59

يواصل دوقا ساسكس “ميغان ماركل” والأمير “هاري” بخرق البروتوكلات الملكية الواحدة تلو الأخرى فكما يبدو فهما يحاولان أن يصنعا لنفسيهما هالة من الخصوصية، على عكس الأمير “ويليام” وزوجته دوقة كامبريدج “كيت ميدلتون”.

وفق ما نقله موقع “ذا تيلغراف”، أُفيد أن الممثلة الأمريكية السابقة وزوجها “هاري” لن يُعلنا عن شهادة ميلاد طفلهما حديث الولادة، ويعتبر ذلك خرقًا لعادات العائلة المالكة البريطانية؛ فهما يودان رسم خطٍ أحمر حول خصوصية طفلهما “آرتشي” منذ الأيام الأولى لولادته.

سيتم تقديم الشهادة، التي يجب أن تذكر مكان ميلاد “آرتشي” ومن ساعد في ولادته واسم المستشفى، للمسجّل المحلي كما جرت العادة، لكن لن يتيح القصر نشرها.

ويتعارض هذا القرار، الذي يتماشى فقط مع وجهة نظر دوقي ساسكس القوية بشأن الخصوصية، مع دوقي كامبريدج الذين سمحا بإصدار شهادات ميلاد لأطفالهما الثلاثة “جورج”، و”شارلوت”، و”لويس” لصالح السجل التاريخي.

هذا وقد رحب الزوج الملكي (ساسكس) بطفلهما في السادس من شهر مايو الحالي.


أحدث تعديل 13-05-2019 الساعة 01:59
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!