نشر في 05-05-2019 الساعة 18:12

كشفت المغنية العالمية، مادونا، أن الهواتف دمرت علاقتها بأبنائها، معترفة بأنها نادمة على منحهم إياها.

ويُشار إلى أن نجمة البوب لديها ستة من الأبناء والبنات، هم: لورديس 22 عامًا، وروكو 18 عامًا وديفيد وميرسي 13 عامًا وإستر وستيلا ستة أعوام.

وقالت مادونا لمجلة “فوج” البريطانية: “لقد أخطأت عندما أعطيت هواتف محمولة لأطفالي الأكبر سنًا عندما كانوا في سن الثالثة عشر. فقد أنهيت بذلك علاقتي معهم بالفعل. ليس بشكل كلي، ولكن الهواتف أصبحت تمثل جزءًا كبيرا جدًا جدًا من حياتهم”.

وأضافت: “لقد أصبحوا شغوفين بالصور بشدة، كما بدأوا مقارنة أنفسهم بأشخاص آخرين، وهذا هو أمر سيئ جدا بالنسبة لنموهم”.

يُذكر أن آخر ألبوم صدر لمادونا في عام 2015، وكان يحمل اسم “ريبل هارت”، (أي القلب المتمرد)، وهو نفس اسم أخر جولة فنية قامت بها أيضا، والتي كانت بدأتها في سبتمبر من عام 2015، وانتهت في مارس من عام 2016. وكانت الجولة تهدف إلى دعم ألبوم “ريبل هارت”، وهو الألبوم رقم 13 لمادونا.


أحدث تعديل 05-05-2019 الساعة 18:14
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!