نشر في 17-04-2019 الساعة 08:33

بعد حكم قضائي كُشف الزواج السري بين الممثلة القديرة المصرية سميحة أيوب والمخرج أحمد النحاس، والذي أصدرت محكمة الجنايات قرارًا بحبس الزوج 10 سنوات بتهمة تزوير المستندات والاستيلاء على 120 ألف دولار من أموال الفنانة المودعة لدى بنك شهير في الزمالك، وقد جاء انقلاب سميحة أيوب على زوجها ، حيث كانا متزوجان عرفياً، ثم قرر المخرج المصري أحمد النحاس، كشف اسباب الخلافات، وأكد بمنشورات عبر صفحته الشخصية بموقعه «فيس بوك»، أن سميحة أيوب أخفت زواجهما لمدة 18 عامًا من اجل الحصول على معاش زوجها سعد الدين وهبه.

متزوجان عرفياً، قرر المخرج المصري أحمد النحاس، كشف الاسباب، وأكد بمنشورات عبر صفحته الشخصية بموقعه «فيس بوك»، أن سميحة أيوب أخفت زواجهما لمدة 18 عامًا من اجل الحصول على معاش زوجها سعد الدين وهبه.

وأضاف، أن الأمر بدأ في بعد عودتهما سويا بصحبة الممثلة سميرة عبدالعزيز من مهرجان الإسكندرية السينمائي، وحينها تسلمت سميحة أيوب خطابًا من المعاشات باستدعائها للتحقيق معها بناء على شكوى من بنات الراحل سعد الدين وهبة زوجها السابق، تفيد بأنها تتحصل على معاش والدهما دون وجه حق خاصة وأنها متزوجة!.

وتابع، أنه فوجئ بأنها مازالت تحصل على المعاش، ولكن ابنها علاء محمود مرسي أكد لها أن الزواج العرفي لا يمنع حصولها على المعاش، ولكنها قررت إخفاء الزواج وإعلان أن النحاس هو مدير أعمالها منذ سنوات لذلك يقيم أغلب الوقت في بيتها وان تواجده في منزلها هو لهذا السبب فقط وذلك رغم علم الكثير من نجوم الفن بهذا الزواج.

وكشف النحاس أنه رفض هذا الحل وأخبرها أنه في حال طلبه للشهادة سيدلي بما يمليه عليه ضميره وسيعترف بالزواج، وهذا ما حدث بالفعل، ثم رفع عليها قضية لإثبات زواجهما منذ 1 يناير 2000، وبالفعل تم ثبوت الزواج نظرا لكل الإثباتات التي قدمها، ولكن سميحة أيوب اعتبرته يعاديها لشهادته بأقوال تفيد بنات سعد الدين وهبة، وقررت أن تقاضيه في تهمة سرقة دفتر شيكاتها والتصرف في أموالها بصفته مدير أعمالها.


وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد على الفقي وعضوية المستشارين محمود رشدان، وَعبد الله سلام وسكرتارية مجدي جِبْرِيل، بمعاقبة “أحمد.ن” مدير أعمال الفنانة سميحة أيوب، زوجها السابق “عرفيا”، بالسجن المشدد 10 سنوات، لإدانته بالاستيلاء على 120 ألف دولار من أموالها المودعة لدى بنك شهير في الزمالك.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الفنانة، والتي قالت إن المتهم كان يعمل مع زوجها الراحل سعد الدين وهبة، لمدة 7 سنوات، وكان هناك ثقة فيما بينهما، وأكدت أنها تزوجت عرفيا من المتهم بشكل “صوري”.

واتهمته الفنانة رسميا أمام المحكمة بالاستيلاء على أموالها من فرع البنك الشهير، وبالنصب والاستيلاء على أموالها من البنك.


وكشفت التحقيقات، أن المتهم في الفترة ما بين عامي 2015 إلى 2017، اشترك مع موظفين بقسم خدمة العملاء ببنك شهير في الزمالك، بتزوير إقرارات رهن بالبنك مُثبت بها على غير الحقيقة بأن “سميحة أيوب” ضامنه لقرض شخصي له، وذلك بأن قدّم للموظفين إقرارات الرهن ممهورة بتوقيعات مزورة للضامنة، وهو الأمر الذي مكنه من الاستيلاء على أموال البنك المُقدرة 3 ملايين و267 ألف جنيه.


وأوضحت التحقيقات، أن المتهم زوّر شيكات بنكية مسحوبة على حساب المجنى عليها “سميحة أيوب” بالبنك، بأن قلّد توقيعها على الشيكات واستعملها بأن توجه إلى فرع البنك بالزمالك وقدّمها للموظف مقرا بصحتها، وهو الأمر الذي مكنّه من الاستيلاء على مبلغ 119 ألفا و950 دولارا أمريكيا.

الرجاء عدم نسخ ما يزيد عن 20 بالمئة من الخبر، مع ضرورة ذكر إسم موقع بيروتكم beirutcom.net ، بالإضافة إلى إرفاقه برابط الخبر الأساسي لموقعنا، وذلك حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية وتحت طائلة الملاحقة القانونية.


أحدث تعديل 17-04-2019 الساعة 08:35
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!