نشر في 11-04-2019 الساعة 21:59

تعرَّضت النجمة الأمريكية “مادونا” لهجوم شرس من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد موافقتها على دخول الأراضي الإسرائيلية للمشاركة في مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن ” لعام 2019.

إذ أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “BoycottEurovision2019” أي “مقاطعة يورفيجين عام 2019” يطالبون من خلاله نجمتهم المفضلة “مادونا” إلى مُقاطعة الحدث لهذا العام، باعتبارها من دعاة السلام، فقد نشرت تغريدة عبر حسابها على موقع “تويتر” تُساند من خلالها الشعب الفلسطيني بعد أحداث التفجيرات التي قتلت عشرات الأطفال الفلسطينيين عام 2014.

نشر أحد المستخدمين تغريدة عبر حسابه، جاء فيها: “عزيزتي مادونا، نشرتِ عام 2014 تغريدة تدعمين فيها الأطفال الفلسطينيين الذين تعرضوا للتفجير، فهل ستقفين إلى جانبهم الآن وتلغين عرضك في “يورفيجين” إسرائيل؟”.

وكتب آخر: “عزيزتي مادونا، افتحي قلبك للشعب الفلسطيني في غزة، إياكِ ودعم قاتلي الأطفال عبر المشاركة في يورفيجين! أرجوكِ أوقفي عرضك في إسرائيل.”

وفقًا للتقارير، تقاضت “مادونا” مليون دولار لأداء أغنيتين في ختام العرض المقام في مدينة تل أبيب الاسرائيلية بتاريخ 18 مايو، إحداهما أغنية كلاسيكية من سجلها الفني الزاخر، بينما الأخرى ستكون أغنية جديدة، حيث من المتوقع أن تصدر ألبومًا غنائيًا جديدًا هذا العام.


أحدث تعديل 11-04-2019 الساعة 21:59