نشر في 10-04-2019 الساعة 21:09

خلافات دوقة ساسكس “ميغان ماركل” ووالدها “توماس ماركل” مستمرة ، والدها الذي لم يشاركها أهم لحظات حياتها وهي السير إلى جانبها في ممشى الكنيسة لحظة حفل زفافها من الأمير هاري”.

وفق ما نقله موقع “ديلي ميل” البريطاني، يُزعم مُعلق ملكي أن “توماس ماركل” لن يتمكن من رؤية حفيده أو حفيدته حين ولادة ابنته “ميغان” خلال الأسابيع القادمة، وذلك في وثائقي جديد يحمل عنوان Meghan and Harry: Royal Baby Story يناقش ولادة الطفل الملكي الوشيكة.

أوضح “دنكان لاركومبي” أن احتمالة لم شمل “توماس ماركل” وحفيده ضئيلة للغاية، يقول: “ليس باستطاعتي التفكير في لحظة تسمح لتوماس ماركل من رؤية حفيده أو حفيدته”، ثم تأتي لقطة لـ”سامانثا ماركل” تهاجم أختها غير الشقيقة موجِّهةَ أصابع الاتهام ناحيتها، تقول: “ليس بإمكانك إيذاء الناس بهذه الطريقة، ثم تُديرين الطاولة وتلعبين دور الضحية.” ووفق ما نقله موقع “ميرور”، يُقال أن “توماس” يشعر باستحالة مقابلة حفيده، ويدرك أنه سيعلم الأخبار السعيدة من التلفاز، لكنه يشعر بالفخر والسعادة لابنته، كما أنه يحاول العثور على هدية مناسبة رغم أنها مُقارنة بالهدايا الأخرى ستكون لا شيء على الإطلاق.

وصرَّح أحد أصدقائه المقربين أنه سيبتاع بعض زجاجات البيرة ويحتفل برفقة أصدقاء مقربين له.


أحدث تعديل 10-04-2019 الساعة 21:09