نشر في 11-09-2017 الساعة 10:03

توقعات يوم الاثنين 11/9/2017

 

برج الحمل (21 مارس – 20 ابريل ) \ الحمل (21 آذار – 20 نيسان)

عائليا واجتماعيا: القمر في منزل العلاقات يمدك بروح مرحة تسهل عليك الاقتراب ممن حولك. مهنيا وماليا: رغم الضغوط تستطيع أن تحدد هدفك وتحترم ارتباطاتك الشخصية والمهنية ، لا شيء يسير في الطريق السليم في الوقت الحالي في العمل، فأنت تتعامل بالكثير من العدوانية. يجب أن تقبل أي دعم يأتي إليك لأن هذا سوف يساعدك على التعامل بطريقة أفضل وسوف يظهرك بمظهر أكثر دبلوماسية أمام وزملائك. في حياتك الخاصة، يجب أن تركز على التواصل لأن الآخرين لا يرون الأمور من منظورك. تحدث! من الناحية الصحية، لا يجب أن تستمر الأمور على ما هي عليه الآن. انتبه لنظامك الغذائي واحصل على راحة كافية، وإلا فسوف تعاني من أضرار دائمة.

 

برج الثور (21 أبريل – 21 مايو) \ الثور (21 نيسان – 20 أيار)

عائليا: القمر في منزل العائلة وتميل نحو استعادة الذكريات.. فقط قاوم مشاعر الحزن والرغبة في التمرد. عاطفيا واجتماعيا: تميل لإلقاء اللوم والعتاب على من حولك.. لا تبالغ في ذلك وحاول أن تتفهم وجهة نظر الآخرين ، لقد وصلت إلى حائط سد في الوقت الحالي، ويبدو أن لا شيء يحرز تقدمًا وأنت على وشك الاستسلام. اعتبر مثل هذه الأوقات اختبارًا لقوة إرادتك، وسوف يتضح لك قريبًا أهمية المضي قدمًا في خططك. عندئذ، سوف تجد الطاقة اللازمة للاستمرار بصرف النظر عن العقبات. يجب أن تتخلى عنها فيما عدا ذلك وتبدأ مرة أخرى بمنظور مختلف.

 

برج الجوزاء (22 مايو- 21 يونيو ) \ الجوزاء (21 أيار – 20 حزيران)

عاطفيا: القمر في منزل الحب يمدك بروح الود وبطاقة عاطفية أخاذة وتنطلق رغبة في العطاء. مهنيا واجتماعيا: اتبع حدسك فأنت اليوم تحلل جيدا وقد يخدمك الحظ بصورة كبيرة ، على الصعيدَين الجسماني والعقلاني، أنت تشعر بأنك صحة جيدة وأنك متفق مع ذاتك. أنت تستمتع بالأمور التي تقوم بها وتريد اقتسام هذه التجارب مع من هم قريبون منك. هذا شيء جذاب ومثير للسعادة لمن هم حولك، ومن شأنه تعزيز العلاقات القديمة والجديدة على حدٍ سواء. سوف تتيح لك هذه العلاقات التأييد الذي ستحتاجه عند شعورك بعدم الثقة.

 

 برج السرطان (22 يونيو- 22 يوليو ) \ السرطان (21 حزيران – 20 تموز)

صحيا: القمر في منزل الصحة مما يجعل اليوم مناسبا للاهتمام بصحتك أو بصحة أحد الأقارب. مهنيا: تعمل بخشونة وتدفع أعمالك بقوة وتساعدك الأفلاك على التماسك ، تتزايد المشاكل التي تصادفها في مسارك، ولذلك احرص على عدم نفاذ مواردك البدنية والنفسية. تأنَ في تحديد المشاكل التي تمثل حقًا إعاقة في مسارك وتستحق التفكير فيها وتكريس طاقتك في مواجهتها. في هذا الشأن، إن إساءة تقدير الأشياء قد يؤدي بكل سهولة إلى مشاكل صحية.

 

برج الأسد (23 يوليو– 22 أغسطس) \ الاسد (21 تموز – 20 آب )

ماليا ومهنيا: تنصحك الأفلاك أن تعالج أمورك بنظرة متفائلة كي تجد حلا للمشكلات. عائليا وعاطفيا: القمر في مواجهة برجك يدفعك للعناد… لا ترفض الحوار مع شركاء الحياة وحاول أن تتواصل معهم بصورة أفضل ، خصص الفترة القادمة لإعادة الاتصال بأفراد عائلتك، فانغماسك ومشاركتك في حوارات مع أفراد العائلة سيلقى استحسان وترحاب حار من الجميع. اذا كان هناك أي خلافات عائلية لم تـُحل بعد، فهناك تنبؤ بأن الآن هو الوقت الأمثل للتوفيق وحسم الأمور.

 

برج العذراء (23 أغسطس – 22 سبتمبر ) \ برج العذراء (21 آب – 20 ايلول )

اجتماعيا وماليا: القمر في منزل الحظ واليوم مناسب للمغامرة والاضطلاع أو التعرف على جديد. عاطفيا: تبدو اليوم مشرقا وتمتلئ عذوبة وإذا كنت متزوجا عليك أن تواجه ولا تهرب مهما كانت الضغوط ،  أصبحت يومياتك سارة ومبهجة في طبيعتها حيث أنك تتفاهم جيدًا مع جميع الأطراف وكل من تتقابل معه. استمتع بهذه الفترة التي فيها يعكس لك الجميع تعاطفهم، وانتفع من هذه الطاقة الإيجابية للتخلص من الضغط التي تواجهه خلال اليوم واسترجاع هدوئك.

برج الميزان (23 سبتمبر – 22 أكتوبر) \ برج الميزان (21 أيلول – 20 تشرين الأول)

مهنيا وماليا: القمر المعاكس يجعلك في حالة تأرجح وعدم استقرار، صعود وهبوط معنوي.. اصبر ليومين حينئذ تتحسن مزاجيا. صحيا واجتماعيا: الأمر يتطلب أن تكون يقظا وكتوما وعليك أن تهتم بصحتك وسلامتك ، توقف لوهلة وقم بحصر ما عشته من تجارب مؤخرًا ومن استنتاجاتك ستتمكن من توجيه مسار حياتك بأكثر إيجابية. هذا هو الوقت الأمثل لتنفيذ مشروعاتك الشخصية أو المهنية. سيكون الآخرين متفهمين وسيقدمون لك الدعم، فلا داعي أن تبقي الأشياء في الخفاء.

 

برج العقرب (23 أكتوبر-22 نوفمبر) \ برج العقرب (21 تشرين الأول – 20 تشرين الثاني)

مهنيا واجتماعيا: يعدك الفلك بعلاقات قوية تربطك بالأصدقاء إذا كنت مشاركا لهم. عاطفيا: القمر يساعدك على تحقيق تطور مثير في علاقة عاطفية ناشئة أو تقوم بمبادرات مناسبة تقربك ممن تحب ،  اليوم تستطيع إظهار معدنك، ونظرًا للجاذبية التي تتمتع بها، فإنك مجهز للعمل من خلال فريق. ماذا تنتظر؟ أنت لا تعلم إلى متى يستمر ذلك. من ناحية الصحة، فإنك تشعر برضا تام وراحة. سوف يؤثر التناغم بين جسدك وعقلك إيجابيًا على من هم حولك، وبالتالي، المشروعات المشتركة مع الأصدقاء الجيدين هي ما وصفه الطبيب لحالتك.

 

برج القوس (23 نوفمبر – 21 ديسمبر) \ برج القوس (21 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)

صحيا: القمر في منزل الصحة قد يزيد عليك الضغوط، والعصبية ليست في صالحك. اجتماعيا: الحالة الفلكية الدقيقة تدعوك لاختيار كلماتك بعناية قبل أن تتكلم وتجنب العدائية وحافظ على الأسرار لتكون موضع ثقة ، حماسك يمكنك من العمل بنجاح من خلال فريق، كما يمكنك ترك علامتك بهدوء إذا قمت بإنجاز المهام مع الآخرين. لكن تذكر أن نجاح المجموعة هو الأهم – وليس الأنا الخاصة بك. سوف ينتج عن ذلك أيضًا مناخًا جيدًا في المنزل. قد يؤدي السلوك الأناني إلى الإضرار بعلاقاتك الأسرية على المدى البعيد.

 

برج الجدى (22 ديسمبر – 20 يناير) \ برج الجدي (21 كانون الأول – 20 كانون الثاني)

مهنيا واجتماعيا: الشمس والمريخ في منزلك الخامس يجعلانك تشعر بقيمتك شكلا وموضوعا وتستعيد ثقتك بنفسك. عاطفيا: القمر في برجك يزيدك تألقا وبهاء في عيون الجنس الآخر فقط تجنب الزهو بنفسك ، لا يبدو أن جبال المشكلات والاضطرابات اليومية في طريقها إلى التلاشي. كن حازمًا وحاول استعادة رأيك فيما هو مهم، وإلا قد تعاني من انتكاسات دائمة. وازن الأمور بعناية، وفكر في الأهداف التي تريد تحقيقها عن جد وتلك التي يجب التغاضي عنها. إذا استطعت تنفيذ ذلك، فسوف تجد أيضًا أن الحلول أصبحت أسهل.

برج الدلو (21 يناير – 20 فبراير) \ برج الدلو (21 كانون الثاني – 20 شباط)

ماليا: القمر في منزل المال يدفعك نحو التركيز على أمور مالية، وبمعطيات بسيطة تستطيع اليوم أن تحقق مكاسب. عاطفيا: إذا كنت متزوجا المشترى في مواجهة برجك وقد يصيبك ذلك بالتشوش، وعليك أن تراجع نفسك قبل كل كلمة ، طاقتك معدية للآخرين، كما أن الوقت مناسب لتنفيذ أفكار جديدة. القرارات التي كنت قد أرجأتها حتى الآن قد تكون هامة جدًا بالنسبة لك . لكن على الرغم من طاقتك، يجب أن لا تتصرف بتسرع وأن تكون على دراية تامة بعواقب أفعالك. فكر في الأمور بعناية وبهدوء.

 

برج الحوت (20 فبراير – 20 مارس) \ برج الحوت (21 شباط – 20 آذار)

عاطفيا واجتماعيا: على الصعيد العائلي، نلاحظ ان الامور بدأت تعود الى مسارها الصحيح وذلك عبر زوال العديد من العقبات الموجودة ، ماليا : المطلوب اليوم هو القيام بخطوات ثابتة وواثقة نحو هدفنا المرجو وبعد فترة من التشتت ، سوف يتعرض عملك للاختبار اليوم، ولكن لا داعي للتوتر إذا كنت قادرًا على إظهار المعرفة السليمة. ستُختبر أيضًا في حياتك الخاصة، وفي هذه الحالة، يجب عليك الدفاع عن وجهة نظرك. لا تفقد تركيزك على الهدف الحقيقي، حتى مع وجوب اتخاذ قرارات صعبة. يمكنك التغلب على أي مشكلة صحية بالراحة، فالحياة ليست منافسة – لا يجب أن تحارب جاهدًا لكي تفوز.


أحدث تعديل 11-09-2017 الساعة 10:03
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!