هكذا ودعت شيريهان الراحل هشام سليم


صدمة شديدة تعرضت لها الفنانة الكبيرة شيريهان فور علمها بوفاة الفنان هشام سليم الذي كانت تربطها به علاقة صداقة قوية داخل وخارج الوسط الفني.

وحرصت شيريهان على توديع الراحل هشام سليم بمجموعة من الصور النادرة التى تجمعهما فى كواليس الكثير من الأعمال سواء على مستوى المسرح أو السينما.

كما نعت شيريهان هشام سليم بكلمات حزينة قائلة: سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن بها صديقٌ صدوقٌ صادق ولكن عزائي اني كنت معك وكنت معي وأخذتك في قلبي وحضني طويلاً في الأيام القليلة الماضيه. 

وأضافت:  ارحل يا توأم عمري النقي، الصادق، الأمين، الملتزم، المحترم الجميل ..ارحل يا صديقي، زميلي، شقيقي، ارحل يا حبيبي .. لكنك لم ترحل مني أبداً الى الأبد في قلبي وروحي وتاريخي وسنلتقي.  

اللهم ارحم تلك النفس الطيبة التي فارقت الدنيا وانتقلت الى جوارك، اللهم اغفر لها وارحمها واعف عنها يا ارحم الراحمين .. اللهم انه كان يشهد أن لا إله الا أنت وان محمداً عبدك ورسولك وانت اعلم به.   

اللهم ثبته عند السؤال .. في سلام الله ورحمته وفردوسه الأعلى يا هشام سليم

ولد هشام سليم في مدينة القاهرة عام 1958، والده هو اللاعب المشهور ولاحقاً الممثل صالح سليم وشقيقه هو خالد سليم زوج الفنانة يسرا. وتخرج في معهد السياحة والفنادق في عام 1981، كما قام بدراسات حرة في الأكاديمية الملكية بالعاصمة البريطانية لندن.

 الظهور السينمائي الأول للراحل كان في فيلم “إمبراطورية ميم” 1972، أمام سيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة، ثم شارك في فيلمي “أريد حلًا” 1975، مع سيدة الشاشة أيضا و”عودة الابن الضال” 1976 مع ماجدة الرومي. كما قدم الراحل خلال مسيرته الفنية أعمالا مهمة في السينما والمسرح والتليفزيون منها: “ليالي الحلمية”، “شارع محمد علي”، “يا دنيا يا غرامي”، “تزوير في أوراق رسمية”، “لا تسألني من أنا”، “كريستال”، “الأراجوز”.


Beirutcom.net