هدى قطان ومنى في متحف مدام توسو دبي


يضم متحف مدام توسو في دبي العديد من التماثيل الشمعية لأشهر النجوم والفنانين وخبراء التجميل، وغيرهم ممن استطاعوا تحقيق نجاح ضخم في مجالات مختلفة.

ومؤخرًا، أسدل متحف مدام توسو الستار عن تمثالين شمعيين يعودان لأشهر شقيقتين في عالم الجمال والموضة، وهما الأمريكيتين ذوات الأصول العراقية هدى قطان ، المؤسِّسة لشركة التجميل العالمية “هدى بيوتي” ورئيسة مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لها، وشقيقتها منى قطان، المؤسِّس المشارك والرئيسة العالمية لذات الشركة.

واستطاع فريق عمل مدام توسو من الفنانين المحترفين صنع نسخ طبق الأصل عن هدى ومنى قطان، حيث أجادوا نحت ملامحهما وتقاسيم وجهيهما وشكل جسدهما بدقة عالية، كما استطاع فريق العمل من منسقي الأزياء على محاكاة أبرز إطلالاتهما وصنع نسخ مطابقة منها، بالإضافة إلى مراعاتهم الطريقة التي تعتمدها المشهورتين في تطبيق مستحضرات التجميل والألوان التي يخترنها من مستحضرات تجميل علامتهما التجارية “هدى بيوتي”.

وأعاد فريق مدام توسو إحياء إطلالة هدى بيوتي في تمثالها الشمعي الذي اختاروا له فستانًا طويلًا برَّاقًا بلون النود من توقيع مصمم الأزياء يوسف الجسمي،  وصندلًا صيفية مرصعًا بالكريستال من تصميم رينيه كاوفيلا، بالإضافة إلى إبداعهم في تصفيف الشعر بطريقة وصلت إلى المثالية.

وأعربت الشقيقتان عن سعادتهما بهذا التكريم، وقالت هدى قطان: “يشرفني الكشف عن المجسم الشمعي الخاص بي في الوجهة الأولى من نوعها مدام توسو! كم أنا محظوظة للغاية بانضمامي لأشهر أيقونات عالم الجمال والموضة عالميًّا، وأخص بالذكر أختي “منى”. أتوجه بالشكر والتقدير لكل من دعمني فهم يمثلون الملاّح الذي يدير دفّة السفينة”.

بينما قالت منى قطّان عن هذا الحدث الاستثنائي: “ممتنة لمنحي هذه الفرصة الفريدة من نوعها. لقد استمتعت كثيرًا بمشاركتي! أنا متحمسة للغاية للكشف عن المجسم الشمعي الخاصة بي من مدام توسو. لقد كانت هذه تجربة رائعة وملهمة من البداية إلى النهاية، وخاصة بمشاركة “هدى”، وهذا ما جعلها تجربة متميزة”.


Beirutcom.net