إلقاء القبض على الممرضة التي سربت فيديو جثة نيرة أشرف


ألقت الشرطة المصرية القبض على ممرضة في مستشفى المنصورة التخصصي، بعد ثبوت قيامها بتصوير جثة نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، أثناء وجودها داخل مشرحة المستشفى.

وأعلن خالد عبدالرحمن، محامي أسرة الطالبة إصابة سناء التراس والدة نيرة بحالة من الانهيار بعدما شاهدت فيديو تشريح ابنتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أنه تقدّم ببلاغ الى نيابة جنوب المنصورة للتحقيق في حادثة تسريب الفيديو.

واتهم المحامي وفق قناة “العربية” مسؤولي مستشفى المنصورة العام بتسريب الفيديو محمّلاً إياهم المسؤولية الكاملة عن الواقعة.

وكانت السلطات المصرية قد فتحت تحقيقاً أمس الأربعاء في واقعة تسريب فيديو لجثة نيرة بالمشرحة، حيث تم تداول الفيديو بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول رواد مواقع التواصل فيديو مؤلماً وصادماً لجثمان طالبة المنصورة التي قتلت ذبحاً على يد زميلها محمد عادل، حيث ظهر جثمان الفتاة بعد وقوع الحادث بلحظات وعليه آثار الدماء التي غطت كامل ملابسها، وكشف الفيديو عن جروح ذبحية في كامل جسد الفتاة ورقبتها وأسفل أذنيها.

ومن جانبها، أعلنت أسرة نيرة اتخاذها كل الإجراءات القانونية تجاه مسرب الفيديو حيث تقدّمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام، وقالت إن انتشار الفيديو أصاب أفراد الأسرة بصدمة معنوية ونفسية جراء مشاهدتهم للتمثيل بجثة ابنتهم وكشف عورتها.

وكانت محكمة المنصورة قد أيدت حكم الإعدام بحق الطالب محمد عادل قاتل زميلته نيرة أشرف نحراً أمام بوابة الجامعة، بعد أخذ الرأي الشرعي لفضيلة مفتي البلاد.


Beirutcom.net