شكران مرتجى تواجه “التنمّر” بمبادرة خاصّة


حرصت الفنانة السورية شكران مرتجى على محاربة “التنمر” على طريقتها، باعتباره ظاهرة في بعض المجتمعات، مستعيدةً منشوراً كانت قد نشرته قبل عام مضى، لمحاربة تلك الظاهرة.

وطالبت شكران، بمنشور عبر حسابها في “إنستغرام”، بالابتعاد عن التنّمر، والابتعاد عن الحكم على الأشخاص من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونوَّهت شكران بالممارسات السلبية التي تصدر عمن يقوم بفعل التنّمر، داعيةً جمهورها للابتعاد عن ذلك الفعل بكل الطرق، فكتبت: “لا تغار مني، لا تطمع بشغلي ومكانتي تعبت وهلكت لوصلت، وياما ما نمت وبكيت وسهرت، لا تسرقلي حلمي.. لا تشتمني، لا تصادر رأيي، مو إذا اختلفت معك أنا عدوتك وانت عدوي..”.

وتابعت : “مو ضروري كون صديقتك بس كمان مو ضروري كون عدوتك، أنقدني بس لا تشتمني.. أكرهني لا تابعني.. اختلف عني لا تخانقني.. أنا حرة لا تخنقني”.

ومضت: “لا تقتلني بحرفك وتخليه سكين يدبحني.. لا تحكي معي بس لا تحكي عليَّ.. إذا كنت قويةً مو معناها مغرورة.. وإذا طيبة مو معناها جدبه.. وإذا سمعتك مو معناها مالي رأي، وإذا فشيت قلبي مو معناها ثرثارة.. إذا مديتلك إيدي لا تقطعها”.

ولم توضح شكران مرتجى سبب إعادتها ذلك المنشور مجدداً، لكنَّ متابعين لحسابها أيَّدوا حديثها، لاسيما أنَّها وجَّهت رسالةً خلال تعليقها على منشورها، فقالت: ” #لا_للتنمر هاد البوست باسمي وباسم كتير من الزملاء والناس والصبايا اللي بيتعرضوا للتنمر ليل نهار.. كل الحب إلكم كل رسالة وكومنت منكم سعادة، ممتنة للمحبين لكم أضعاف ما تتمنوه لي، مباركين أحبتي”.


Beirutcom.net