في عيد ميلاده.. قصة نجاح احمد مكي بالغناء والتمثيل والاخراج


يحتفل النجم أحمد مكي بعيد ميلاده، اليوم السبت، حيث إنه من مواليد 19 يونيو عام 1978، وولد في الجزائر بمنطقة وهران لوالد جزائري وأم مصرية، لكنه انتقل للعيش في مصر بحي الطالبية، وتخرج من معهد السينما قسم إخراج، وبدأ حياته بإخراج عدد من الأفلام القصيرة، وشارك بعد ذلك كممثل بدور صغير في فيلم “ابن عز” مع علاء ولي الدين ثم فيلم “تيتو” مع أحمد السقا.

أخرج أحمد مكي أول فيلم سينمائي له وهو “الحاسة السابعة” والذي شارك في تأليفه وكان من بطولة أحمد الفيشاوي ورانيا الكردي، وشارك في إخراج عدد من الأفلام منها “ياباني أصلي” ثم قدم شخصية “هيثم دبور” في سيت كوم “تامر وشوقية” وأعاد تقديمها في فيلم “مرجان أحمد مرجان” مع الزعيم عادل، لتحقق الشخصية نجاحاً واسعاً وجعلته يقدمها في فيلم من بطولته بعنوان “إتش دبور” ويخوض به أولى بطولاته المطلقة.

حقق فيلم “إتش دبور” إيرادات كبيرة في شباك التذاكر لينطلق مكي بعد ذلك في السينما كواحد من أبرز النجوم على الساحة، ببطولته أفلام “طير إنت” وقدم فيه العديد من الشخصيات الكوميدية، و”لا تراجع ولا استسلام”، و”سيما على بابا”، و”سمير أبو النيل” وابتعد عن السينما على مدار الـ7 سنوات الماضية بسبب عدم تحقيقه النجاح المنتظر في آخر فيلمين على مستوى شباك التذاكر.

حقق أحمد مكي نجاحاً كبيراً في الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل “الكبير أوي” بأجزائه الستة التى بدأها عام 2010 وأصبح من أفضل المسلسلات الكوميدية التى قدمت فى السنوات الأخيرة، وتسبب في شهرة كبيرة لكل المشاركين فيه، ثم قدم مكي مسلسل “خلصانة بشياكة” مع شيكو وهشام ماجد، وأخيراً قدم مسلسل “الاختيار 2” مع كريم عبد العزيز في رمضان الماضي، وحقق به نجاحاً كبيراً رغم ابتعاده عن الكوميديا التي اعتاد عليها.

وأخيرا شارك من خلال المسرح بمسرحية “حزلقوم” التي حققت نجاحًا سريعًا.

 ونجح على مستوى الغناء من خلال الأغنيات التي قدمها  في غناء أغاني الراب، ويعتبر أحمد مكي المتسبب في حب المصريين لغناء الراب،  منها، قطر الحياة، وقفة ناصية زمان، أغلى من الياقوت، أيام زمان، منطقتي، وغيرها. 


Beirutcom.net