كانيه ويست يُكثف ععمله على ألبومه الجديد Donda


قرر النجم العالمي كانيه ويست تحويل فترة الاضطراب والقلق والحزن التي يعيشها في الفترة الأخيرة، بعد طلب زوجته النجمة العالمية كيم كاردشيان الطلاق، لطاقة إيجابية وإبداعية في عالم صناعة الموسيقى.

و أشارت التقارير التي تصدرت عددا كبيرا من المواقع الفنية أن كانيه ويست البالغ من العمر 43 عاما يعمل حاليا على إنجاز ألبومه الغنائي الجديد الذي يحمل اسم Donda، وذلك بعد فترة قصيرة من الانقطاع عن الاستوديوهات.

وأشار مغني الراب “Cyhi the Prynce” وهو الصديق المقرب لكانى ويست إلى أن النجم الشهير يعيش حالة معنوية جيدة ويركز حاليا على تنفيذ ألبومه الجديد.

يذكر أن حارس كانى ويست الشخصى فاجأ العالم خلال الساعات القليلة الماضية بعد إعلانه تقديم عمل وثائقي عن فترة عمله مع مغني الراب الشهير كانى ويست، وأكد الحارس الذي يدعى ستيف ستانوليس لموقع “بيدج سيكس” أن كل يوم عمل مع كاني ويست كان بمثابة مغامرة جديدة”، وأشار إلى أن هناك مئات القصص التي لم يتم الكشف عنها حتى الآن.


Beirutcom.net