ناشطة الكويتية تثير الجدل بعد خلعها الحجاب بالخطأ


أثارت الناشطة الكويتية المعروفة سلوى المطيري، موجة جدل واسعة بين الكويتيين. بعد نشرها مقطعا مصورا ظهرت فيه بشعرها دون حجاب.

سلوى المطيري وفي مقطع جديد بثته اليوم، السبت، عبر حسابها الشخصي بـ”سناب شات” ظهرت تخاطب متابعيها وهي كاشفة. شعرها بدون حجاب ما أحدث ضجة حولها.

وبعد فترة وجيزة من انتشار المقطع الخاص بالمطيري، قامت سلوى بحذفه وبث مقطع جديد تعتذر فيه عن المقطع الأول.

كما أكدت أنها ظهرت بدون حجاب بالخطأ وأنها كانت لا تقصد هذا وصورت المقطع ولم تلتفت أنها بدون حجاب، وعندما انتبهت. للأمر حذفته على الفور.

وطالب سلوى المطيري من نشروا المقطع الذي ظهرت فيه بدون الحجاب، أن يحذفوه ويستروا عليها، حسب وصفها.

كما انقسم المغردون في الكويت إلى فريقين في قصة سلوى المطيري، فمنهم من صدقها واعتبر المقطع نشر بالخطأ وتعاطف معها.

وسبق أن نشرت الناشطة الكويتية المثيرة للجدل، سلوى المطيري، في فبراير من العام الماضي مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي. طلبت فيه منحها مبلغا “فلكيا” مقابل اختراع علاج فعال ضد فيروس “كورونا” الجديد.

وقالت “المطيري” في المقطع الذي جرى تداوله على نطاق واسع وقتها “إذا كنتم تريدون مني اكتشاف علاج لفيروس “كورونا”. ادفعوا لي مليار دينار كويتي (نحو 3.3 مليار دولار)”.

وأضافت “أنا تاجرة وحالتي المادية ميسورة ولا أحتاج لأي أحد”، غير أنها أكدت أن ثمن اكتشاف العلاج لن يقل عن مليار دينار. دون أن تحدد الجهة التي عليها أن تدفع المبلغ.

ويشار إلى أن قبل فترة هاجمت الناشطة الكويتية سلوى المطيري، شهاب الشهير بـ”ملح الإنستغرام”، بعد انتقاده لها بأنها شخصية يكرهها.


Beirutcom.net