بسمة وهبة تكشف عدم معرفتها بـ مي العيدان.. وعن برنامجها الديني وماذا قالت عن شيرين عبد الوهاب واحلام!


نفت الإعلامية المصرية بسمة وهبة، أن تكون قدمت برنامجا دينيا في السابق، موجهة نصيحة للفنان محمد رمضان.

وطمأنت الإعلامية المعروفة جمهورها على صحتها بعد تعافيها من مرض السرطان وقالت في حوار مع موقع “الفن”: “أنتظر أن يفتح البلد حتى أقوم بالمراجعة الصحية في لندن لدى الدكتور الخاص بي”.

ولدى سؤالها عن سر انتقالها من برنامج ديني إلى تقديم برامج فنية، قالت وهبة: “ردي الصادم هو أنني لم أقدم برنامجاً دينياً في حياتي، كان الكثير من الناس يظنون أن برنامجي “​قبل أن تُحاسبوا​” هو برنامج ديني لأني كنت أرتدي الحجاب، وكان يعرض على قناة دينية، ولكنه لم يكن أبداً برنامجاً دينيا بل كان برنامجاً اجتماعياً مئة بالمئة، يعالج كل مشاكلنا في الحياة”.

وفي معرض ردها على سؤال حول رأيها في الإعلاميتين الكويتيتين مي العيدان وفجر السعيد، قالت بسمة وهبة إنها لا تعرف مي العيدان.

وأضافت: “فجر السعيد أستاذة طبعاً ولديها حضور ولباقة، وأنا أحترمها كثيراً”.

وقالت إنها تحب محمد رمضان كثيرا على الصعيدين الإنساني والفني، هو فنان وله لون فني يسير به ونجح فيه، ولكن ينقصه “القليل من التروي قبل أن يسجل أي موقف أو يصرح بأي تصريح، وهو لا يستحق الانتقادات، ولكنه يجلبها لنفسه، إنه بحاجة إلى شخص يعاونه كي لا يوقع نفسه في مشاكل بسبب تصاريحه وردود فعله الصادمة، إلا أنه بلا شك فنان وله جمهور، وأنا واحدة من جمهوره”.

وأعربت بسمة وهبة عن أملها في محاورة الفنانتين أحلام وشيرين، موضحة: “لأنه لغاية الآن لم يعرف أحد شخصيتهما، وأنا أؤكد أني لو أستضيفهما في برنامجي، سيراهما الناس بشكل ثانٍ وشخصية ثانية، لأن لديهما في داخلهما شخصيات جميلة لا يعرفها أحد ولم يرها أحد، وهذه الشخصيات التي بداخلهما أجمل من الشخصيات التي تظهر عليهما، وظهرت عليهما خلال سنوات عملهما في الفن، فأحلام وشيرين لم يفهمهما أحد، ولم يعرف أحد كيف يحاورهما، مع احترامي لكل الناس الذين حاوروهم”.


Beirutcom.net