المواهب تطور أداءها وتؤدي مختلف الألوان الغنائية في العرض المباشر الرابع من برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق” على “MBC العراق”


تزداد التحديات ضراوة بين المشتركين، ويحاول كل منهم إثبات أن موهبته وصوته يؤهلانه إلى اجتياز المراحل وصولاً إلى المنافسة على اللقب ضمن برنامج “عراق آيدول” (محبوب العراق) على “MBC العراق”. وفي العرض المباشر الرابع، بات التحدي أكثر صعوبة، خصوصاً وأن تصويت الجمهور سينهي رحلة اثنين من المشتركين، ليصل عدد المتنافسين الذين سيتأهلون للعرض القادم إلى 9 فقط.

وقبيل غنائهم أمام لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من حاتم العراقي ورحمة رياض وسيف نبيل، عرفت ريبورتاجات خاصة عن جوانب إضافية من شخصياتهم، حيث كشف كل منهم عن الألوان الغنائية والموسيقية التي يحب الاستماع إليها والتي ترافقه في يومياته، قبل أن تستقبلهم ميس عنبر على المسرح. كما رافق مهند المرسومي المشتركين في كواليس البرنامج.

وفي نهاية الحلقة، وقف ثلاثة مشتركين في دائرة الخطر بعد حصولهم على أقل نسبة تصويت من الجمهور، وهم فرقان علاء الدين، جوليانا أكرم ومحمد سجّاد. وعاد سجّاد لينضم إلى زملائه بينما انتهت رحلة جوليانا أكرم وفرقان علاء الدين.

وقائع الحلقة

في بداية الحلقة غنى غسان بريسم موال وأغنية “حبنا الأكبر” لأحمد المصلاوي وقيس هشام. فاعتبرت رحمة أن المشترك لديه تكنيك خاص في الغناء وهو ملفت، ووافقها حاتم الرأي بالقول أنه يستحق أن يكون منافساً في المراحل القادمة باعتباره صوتاً مميزاً. وأشار سيف إلى أن لغسان أسلوب خاص، وبصمة مغايرة عن الآخرين.

وأدى فرقان علاء الدين أغنية “غاب القمر” لماجد المهندس، فحياه حاتم ولحظ من خلال أدائه أن روح المنافسة تزداد عنده، وأنه يطمح للأفضل دوماً على حد تعبيره، وهو ما أكد عليه سيف بالقول أن فرقان شاب طموح، يعمل على تطوير نفسه ويختار أغان تلائم صوته. ورأت رحمة أن ميزة فرقان أنه بات يعرف ما يليق بصوته من أغان.

أما دلال كريم، فاختارت أن تغني الفولكلور العراقي وأغنية لسعدون جابر، فأثنى سيف على أدائها المتميز للموال والأغنية، ولفتت رحمة إلى أن دلال تميزت كالعادة وحثتها على أن تغني اللون المعاصر في الحلقات القادمة لمزيد من التنويع. وعلق حاتم بالقول أنه ينحاز لصوت دلال، وذهب إلى تشبيهها بكبيرات الفن العراقي.

وأدى زيد غازي أغنية “أحبك” لحسين الجسمي، واعتبرت رحمة أن لزيد ثقة أكبر بغنائه مع مرور الحلقات، ورأى حاتم أن المشترك استطاع التخلي عن خوفه. وأشار سيف إلى أنه يطور أداءه حلقة بعد أخرى، وأنه مثابر ونشيط.

واختار مصطفى سمير أغنية “ما حبك بعد روح” لكاظم الساهر. وعلق حاتم أن مصطفى صوته أكبر من الأغنية وهو صوت نادر وكبير، وأشار سيف إلى أن مصطفى يجعلنا نبتسم من حيث لا نشعر، وأن وقفته وقفة فنان يغني منذ 10 سنوات. ولفتت رحمة إلى أنها كانت خائفة من خياره لكنه كالبحر لا ينتهي إبداعه.

أما حسين فلك فغنى “أنا بدونك” لعبد فلك. فعلق سيف بالقول أن هذا الشبل من ذاك الأسد، معتبراً أن حسين يحمل خامة صوت والده، وأنه سيكون له شأن كبير في المستقبل. ورأت رحمة أنه يتطور بشكل ملحوظ، بينما قال خاتم أن هذه الأغنية مصاغة بشكل جميل، مثنياً على الهيبة التي يتمتع بها على المسرح.

وأدت جوليانا أكرم أغنية “العروسة” لإسراء الأصيل، ولم يكن تعليق رحمة إيجابياً، معتبرة أنها تريدها أن تكون أفضل في المستقبل، وأشار حاتم إلى أن جوليانا لم تكن موفقة هذه المرة، وتوجه سيف إليها بالقول أن قلة خبرتك على المسرح انعكست سلباً عليك.

أما طيف جاسم فأدى أغنية “حايرة” لصباح الخياط، فوجه حاتم إليه نصيحة بألا يكثر من العرب الصوتية عند أدائه أغنية إيقاعية وهو ما أدى إلى إخفاقات منه كما قال. واعتبر سيف أن كيف لديه خبرة ويعرف ماذا يختار. ورأت رحمة أن المشترك أدى الأغنية أفضل من الموال، مثنية على التنويع في اختياراته.

أما علي ليو فقد اختار أغنية “شمسين” لمحمد عبد الجبار. ونصحه سيف بأن يركز على قفلاته مثنياً على إحساسه والطاقة الإيجابية التي ينقلها. واكتفت رحمة بالقول أن المشترك كله إحساس، وأشاد حاتم بأدائه المميز، معتبراً أنه لا يقل في أدائه عن أداء صاحب الأغنية.

وأطلّ محمد سجاد موالاً أتبعها بأغنية “غيبي يا شمس” لملحم زين، وقالت رحمة أن الأداء كان مميزاً، وأشاد حاتم بالخلطة التي قدمها محمد بين المقام العراقية والأغنية الشعبية اللبنانية، واعتبر سيف أن محمد هو إنسان معطاء، يحترم اللغة العربية الفصحى وينطقها بشكل جميل، مردفاً بالقول “يعجز اللسان عن وصفك”. 

أما آخر المشتركين، فكان حارث العربي الذي غنى “يلعن أبو الأيام”، فأثنى حاتم على أدائه ووصفه بالمبدع على المسرح في ألوان متعددة، وأعرب سيف عن سعادته بغنائه، معتبراً أنه فنان يستحق التصويت وحب الحمهور، فيما قالت رحمة أنها لطالما انتظرت أن يغني حارث هذا اللون، وقد أجاد فيه.

إعلان تصويت الجمهور

بعد ذلك، اجتمع المشتركون على المسرح، ينتظرون بفارغ الصبر إعلان نتيجة تصويت الجمهور، الذي سيحدد هذه المرّة خروج اثنين منهم. فأعلنت ميس عنبر عن ثلاثة أسماء وقفوا في دائرة الخطر هم فرقان علاء الدين، جوليانا أكرم ومحمد سجاد. ومع انتهاء هذه الحلقة، تأهل إلى العرض المباشر الخامس 9 مشتركين فقط.

·      يُعرض برنامج “IRAQ IDOL“- محبوب العراق على “MBC العراق”، كل ليلة جمعة في تمام الساعة 10 ليلاً بتوقيت بغداد.


Beirutcom.net