مسلحون يخطفون فنان عربي بعد احيائه حفل غنائي.. والسبب!


 اقدمت مجموعة مسلحة على اختطاف الفنان الليبي المعروف بإسم “​ماني إغليسياس​”، بعد ساعات من مشاركته في حفل فني، نظم في العاصمة ​طرابلس​، إحتفالاً بالذكرى العاشرة لثورة 17 شباط (فبراير).

واثار هذا الخبر ضجة كبيرة في البلاد، لا سيما وان عمليات الاختطاف تتزايد بشكل كبير منذ العام الماضي، مقابل الحصول على فدية مالية، وذكرت مديرية أمن طرابلس أن مجموعة مسلحة، يرجح أنها تابعة لقوة الردع في طرابلس، إختطفت في العاصمة الليبية مغنياً شاباً، وتم إقتياده الى جهة مجهولة بعد ساعات من حفله، في ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس.

وأثار خبر إختطاف ماني ضجة كبيرو على السوشيال ميديا، وأحدث حالة من الغضب في الشارع الليبي، ما دفع لجاناً ومنظمات حقوقية دولية الى التحرك والمطالبة بضرورة الكشف عن مصيره والإفراج عنه فوراً.

كذلك طالبوا السلطات الامنية بأخذ كل الاجراؤات اللازمة لوقف جرائم الإخفاء القسري المنتشرة في البلاد.

تحتفل ليبيا بالذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير، وهي تخوض مرحلة انتقالية جديدة وسط تحديات يرى مراقبون أنها لا تختلف كثيرا عما جابته منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي، لكن آمال الشعب لا تزال منعقدة على الوصول إلى الاستقرار المنشود.


Beirutcom.net