الجمهور ينتقد نهاية مسلسل لؤلؤ.. وتعاطف مع إدوارد.. ومي عمر تبدي انزعاجها


أثارت نهاية مسلسل لؤلؤ للممثلة المصرية مي عمر انتقادات عبر موقع التدوين الاجتماعي تويتر، ما بين غضب من مصير شخصية مجدي هلال التي جسدها الفنان إدوارد فؤاد، وهو شيء يحسب لصناع المسلسل، وخيبة توقعات بعض المتابعين الذين توقعوا نهاية مختلفة للأحداث.

وعرضت قناة ON، الحلقة 40 والأخيرة من مسلسل “لؤلؤ” للممثلة المصرية مي عمر، والتي شهدت وقوع أحداث صادمة، حيث قرر مجدي أن يقتل بدر ليتخلص من شروره والخطر الذي يمثله في حياة لؤلؤ، بعد أن هددها بتسريب فيديوهاتها.

انتهت الأحداث بمواجهة لؤلؤ ومجدي، الذي أكد لها أنه قتل بدر لأنه يحبها، واعترافه السابق بحبها كان بمثابة التزام منه تجاهها مهما كلفه ذلك.

وأبدت الفنانة مي عمر انزعاجها بعد مشاهدتها الحلقة الأخيرة من مسلسل «لؤلؤ»، خاصة بعد وقوع ظلم كبير على «مجدي هلال»، الذي جسد دوره الفنان إدوارد، وتمنت أن يرجع بها الزمن لتغير النهاية، خاصة أنها صاحبة قصة المسلسل.

وقالت «مي»: «النهاية ضايقتني، ولو يرجع بيا الوقت هغيرها لأن لما بيبقي فيه حد كويس جدًا بتضايقي ان نهايته بيبقي اتظلم فيها».

وأضافت، في تصريح لأحد البرامج التليفزيونية: «لما الشخص بيكتب حاجة غير لما بيشوفها بعد ما بتتصور على الورق، الفكرة كانت مختلفة لكن لما شفتها بعد ما اتنفذت واتصورت اتضايقت جدًا، وكانت نهاية الحلقة هي قتل (مجدي هلال) لـ(بدر) دفاعًا عن مستقبل (لؤلؤ) ودخوله السجن».

وفي التفاصيل شهدت الحلقة الاخيرة وقوع أحداث صادمة، حيث نصبت لؤلؤ الفخ لوالدها سيد ونهال وداليا، بعد أن جلست مهم في المطعم وتحدثوا أمامها بصراحة عن محاولتهم قتلها، ليكتشفوا أن لؤلؤ أبلغت الشرطة وأن الحوار الذي دار بينهم تم تسجيله.

بعد أن تخلصت لؤلؤ من والدها ونهال وداليا، تجد بدر ينتظرها في المنزل، ويكشف لها أن مروة فشلت في قتله بالسم كما طلبت منها، ويبدأ مساومتها بالفيديو، ويطلب منها 30 مليون جنيه مقابل عدم نشره.

ترفض لؤلؤ محاولات بدر لابتزازها وتبلغه في حضور مجدي أنها سوف تحول الفضيحة إلى قضية رأي عام وتتهمه باغتصابها، وتحقق شهرة أكبر وتعاطف من الجمهور، فيما سيتحول هو إلى مجرم تطالب مواقع التواصل الاجتماعي بأشد العقوبة له.

يذهب بدر لمقابلة كاميليا ويعرض عليها الفيديو الذي عدله ليخفي ملامحه، مقابل أن تمنحه مليون دولار، ويؤكد لها أنها سوف تتمكن من القضاء على لؤلؤ وإنهاء مسيرتها كمطربة، تقرر كاميليا مجاراة بدر وتطلب منه مهلة يومين لتدبير المبلغ وعدم بيع المقطع لأي فنان آخر.

تتوجه كاميليا لمقابلة لؤلؤ ومجدي وتحكي لهما ما فعله بدر، وتعرض مساعدة لؤلؤ بأي طريقة ممكنة، خاصة أنها كانت تنوي دفع المليون دولار وحذف الفيديوهات دون أن تزعج لؤلؤ بالأمر، لكنها شكت أن يكون بدر محتفظ بنسخة أخرى من الفيديو.

تطلب لؤلؤ من كاميليا تجاهل الأمر تماما وعدم فعل أي شيء، وتبدو مستسلمة لحدوث الامر، لكن مجدي يذهب لمقابلة طارق ويحكي له ما حدث، ويؤكد له أن لؤلؤ كانت مخدرة وتم اغتصابها وتصويرها، وأنها لم تكن تخونه حين وجدها في منزل بدر.

يزور طارق ورشة بدر ويوسعه ضربًا، قبل أن يبدأ التفاوض معه، ويتفق معه على منحه 60 مليون جنيه مقابل التخلص من الفيديو وكل نسخه، ثم يتجه لمقابلة لؤلؤ ومجدي، ويعترف لـ لؤلؤ أنه يحبها وسوف يفعل من أجلها كل شيء.

تعبر لؤلؤ عن سعادتها بحب طارق، لكنها تقول له إن بدر سوف يسرب الفيديو حتى لو حصل على المبلغ المطلوب، وأنها تود أن تعفيه من ارتباط اسمه بها بعد الفضيحة التي سوف تتعرض لها خلال ساعات، ويتبادل الإثنين اعترافات الحب، ليغادر مجدي المكان.

يذهب مجدي لزيارة بدر ويقول له إن كل الحلول قد نفذت وأنه لا مفر من قتله، يخرج مجدي مسدسه ويقتل بدر، ثم يحرق الحقيبة التي احتفظ فيها بنسخ الفيديو، ويتصل بالشرطة ليبلغ عن جريمة القتل وأنه القاتل.

تتوجه لؤلؤ لزيارة مجدي في قسم الشرطة، وتسأله عن سبب تدميره لمستقبله وقتل بدر، فيعترف لها أن حبه لها جعله يعطي بدون انتظار للمقابل، وأن اعترافه لها بالحب أصبح بمثابة التزام منه تجاهها، وهو ما دفعه لكي يقتل بدر دون أي ندم على ما سوف يواجهه بعدها.

تخرج لؤلؤ من مكتب رئيس المباحث وتتحدث مع نفسها عن عدم فهمها لقيمة الحب الحقيقي، وكيف يمكن للحب أن يجعل الإنسان يلتزم تجاه من يحبهم، وتصارح نفسها أنها أحبت الجميع بإخلاص، ولم تعطي مشاعرها الحقيقية لمجدي الشخص الوحيد الذي كان جديرًا بها، ثم ينتهي المسلسل.

يذكر أن مسلسل “لؤلؤ” من 40 حلقة، وهو قصة مي عمر، سيناريو وحوار محمد مهران، إخراج محمد عبد السلام، إشراف على الكتابة والإخراج محمد سامي، إنتاج سينرجي، ويشارك في بطولته مي عمر، أحمد زاهر، نرمين الفقي، محمد الشرنوبي، نجلاء بدر، إدوارد، هيدي كرم، هدير عبد الناصر، سلوى عثمان، حمدي هيكل وملك أحمد زاهر.


Beirutcom.net