الكويت تكشف جنسية الفنانة المرتدّة عن الإسلام والاخيرة تكشف سبب اعتناقها اليهودية


كشفت دولة الكويت حقيقة الفتاة التي زعمت أنها كويتية، وأنها ارتدّت عن الإسلام واعتنقت اليهودية، ونفت أن تكون الفتاة كويتية.

وقال مصدر أمني كويتي: إن الفتاة تُدعى ابتسام مهدي ومعروفة بـ”الفنانة بسمة” عراقية الأصل، وقد حاولت أن تحصل على الجنسية الكويتية لكنها لم تتمكن من ذلك؛ حيث اضطرت تحت وطأة المستندات التي تمت مواجهتها بها للاعتراف بأنها “عراقية”، وأنها قامت بتعديل أوضاعها إلى الجنسية الإريترية، 

وقد حصلت على إقامة بهذه الجنسية لكنها غادرت إلى دولة أخرى قد تكون أوروبية”، طبقاً لجريدة “الأنباء” الكويتية.

ةقد نفت الفنانة ابتسام حميد، المعروفة فنيًا باسم ”بسمة الكويتية“، أن يكون السبب وراء تركها للإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، الحصول على الجنسية الأمريكية، وذلك في أول تعليق لها بعد اتخاذها ذلك القرار المثير للجدل بين الجمهور.

جاء هذا خلال محادثة نصية عبر واتساب مع صحيفة ”جريدتكم“ الكويتية، وقالت بسمة وهي تتحد من الولايات المتحدة إن تحولها إلى الديانة اليهودية لم يكن بهدف الحصول على الجنسية الأمريكية.

وأكدت لصحفي في الصحيفة يدعى أحمد أنها ”مقتنعة باليهودية“.

وحول ردود الأفعال عن تصريحاتها الأخيرة، قالت ”بسمة الكويتية“ إنها ”كانت متوقعة وقناعة الناس لا تهمني ما دمت مقتنعة“.

وكانت ”بسمة“ قد ظهرت في مقطع فيديو قالت فيه: إنها تعلن ترك الإسلام واعتناق الديانة اليهودية، ما أثار جدلا واسعا في الكويت والدول العربية.

ونقلت ”جريدتكم“ الكويتية المحلية عن مصدر أمني قوله: إن الفنانة بسمة ”عراقية الجنسية“ وإنها من مواليد الكويت، مشيرا إلى أن والدتها كويتية لكنها لا تقيم حاليا في البلد الخليجي وأنها غادرت منذ فترة غير قصيرة.


Beirutcom.net