منى السابر تستعطف المتابعين برسالة لابنها بعد طلب حلا الترك حق الوصاية للحماية منها


شاركت والدة حلا الترك منى السابر متابعيها برسالة استعطفت بها المتابعين بعد أن كشفت عن طلب ابنتها حلا الترك للحصانة في المحكمة.

وعبرت منى السابر في رسالتها عن اشتياقها لابنها الأكبر بمناسبة عيد ميلاده وذلك من خلال حسابها الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات إنستجرام بصورة جمعتهما معاً.

ووجهت منى السابر رسالة له قالت فيها :”شكرا يا رب لأنن ولدتك، أحببتك ومازلت، وسأفعل دائما، أمك، يوم عيد ميلادك سعيد”.

الرسالة أثارت اهتمام كثير من المتابعين وأبدى كثير منهم التعاطف معها خاصة بعد ما تمر به منى السابر في الفترة الأخيرة مشيرين إلى أنه لا بد من أن تنتهي هذه القضية على خير بالنسبة إليها. ودعا آخرون حلا للعودة إلى والدتها متهمين إياها بالعقوق.

 وعبرت منى السابر عن صدمتها من طلب حلا الترك للحصانة والحماية منها قائلة: “للأسف، اللي صدمني، إن بنتي بتقول إنها تبغي حصانة، حصان من من! من أمها، ألمشكلة إني حتى لما طلبت أن أجمع المبلغ، ما عاطوني موافقة أن أجمع المبلغ، الناس قد إيش قادرة تساعدني، لكن ما عطوني موافقة أمنية إني أجمع المبلغ علشان أخلص من ها الموضوع.. مصدومة من كل شي عم بيصير”.

واختتمت منى السابر حديثها قائلة: “إن شاء الله خير، أنا حتى لو كان الموقف بيديني أو بيصير أي شي سواء زين أو مو كان كويس، في النهاية، ها الشيء بيصير علشان الواحد يعرف شو مصيره يعني.. ناس كتير بتسرق وبتنصب وبتكذب، لكن ما بعرف، إن الناس فيه وراهم وسطات وناس لا، بس أم مرت في ظرف وكانت قاعدة بتصرف على أولادها وبتدبر أمورها تدان”.

في ختام رسالتها، ناشدت منى السابر القضاء قائلة: “أنا آمل بالقضاء إنه لازم ينصفني في هذا الموضوع”.


Beirutcom.net