بعد الهجوم عليها بسبب صورة.. مادلين مطر ترد


بعد تعرضها لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب صورة قديمة لها من 4 أشهر، كانت قد شاركتها عبر حسابها بـ”انستغرام” عند طرحها الاعلان الترويجي لأغنيتها “آه منك يا بلد”، والتي قدمتها بعد وقوع انفجار بيروت الذي وقع في 4 ىب عام 2020”.

ردت مادلين وفي أول تعليق لها عبر حسابها على “تويتر”،كاتبة: ” وعيت اليوم على كم هائل من الاتصالات للرد واستضياح حول صورة عمرها ٤ اشهر صممها الفانز على الفوتوشوب بعد اطلاق اغنيتي اه منك يا بلد ونشرت من فريق السوشيل ميديا كما كل ما يصلني من المعجبين!”.

رواد موقع “تويتر” تناقلوا الصورة بشكل واسع، وتمنوا من مادلين احترام موقع الانفجار، والأرواح التي سقطت.

وسألت مادلين في تغريدة ثانية: ” فهل يستحق الأمر كل هذا الهجوم واستخدام عبارات غير لائقة..رغم انني صورت الفيديو الرسمي للاغنية بلا اي ظهور لي في موقع التفجير احتراماً للشهداء والمفقودين خلافاً لما فعله الكثيرون! وهذا بقناعة مني انه غير جائز!”.

وأضافت: ” وهل يمكن ان اكرم بيروت ووطني لبنان باغنية وفيديو لاول مرة في مسيرتي الفنية بعد الجرح الكبير الذي شعرت به وبالمقابل اعمد الى اساءة؟”.

واوضحت مادلين موقفها قائلة: ” قلبي يبكي دماً على الشهداء على دمار بيروت على الاطفال واعيش منذ ٤ آب حزناً و احباطاً لا ينتهي.. فهل منطقيا أن استغل ولو لثانية هذا الحدث؟ ما استغربه هو انتشار الصورة بعد كل هذه الشهور لم الآن؟وهل اصبحت مواقع التواصل مكاناً للشتم بدلاً من تبادل الآراء وحتى النقد باسلوب انساني؟”.

وختمت مادلين تغريداتها قائلة: ” للأسف واحتراماً لكل الشهداء والجرحى اضطريت للرد رغم ان النوايا شاهدة على مقصدي”.


Beirutcom.net