نانسي عجرم تنفي استعدادها لحفل على مسرح “الأولمبيا”


أصدر المكتب الإعلامي للنجمة اللبنانية نانسي عجرم، بيانا نفى فيه الأنباء المتداولة حول استعدادها للسفر إلى العاصمة الفرنسية باريس، لإحياء حفل غنائي، في شهر شباط- فبراير المقبل، على خشبة مسرح “الأولمبيا” ، مشيرًا إلى أن الحفل كان محددا في وقت لاحق إلى أنه تم تأجيله بسبب الأوضاع الراهنة وتداعيات فيروس كورونا.

وكتب المكتب الإعلامي للنجمة اللبنانية، عبر حسابه على تويتر: “يهم مكتب الفنانة نانسي عجرم، أن يوضح أن كل الأخبار المنتشرة حول استعدادها لإحياء حفل غنائي في الأولمبيا بباريس في فبراير غير صحيحة، الحفل كان قد تم تأجيله بسبب الأوضاع الراهنة وتداعيات فيروس كورونا على أن يتم الإعلان رسميًا عن موعد لاحق للحفل لدى تحديده”.

وفي وقت سابق، طرحت النجمة نانسي عجرم أحدث أعمالها الغنائية “إلى بيروت الأنثى”، وذلك عبر يوتيوب، وهي مأخوذة عن قصيدة الشاعر نزار قباني “إلى بيروت الأنثى مع حبي”، التي قدمها قبل 39 عاما وتحديدًا سنة 1981، كما تغني بها الكثيرون عقب وقوع كارثة انفجار مرفأ بيروت الأخير.


Beirutcom.net