سيلينا غوميز تكشف سبب الانتقادات التي تعرضت لها


أكدت المغنية الأمريكية سيلينا غوميز أنها باتت تخشى التعبير عن آرائها على السوشيال ميديا، بسبب كمّ الهجوم والانتقادات غير المسؤولة التي تتعرض لها وأصابتها بالرعب.

وأشارت إلى أنها رغم خبرتها ونجوميتها المبكرة إلا أنها لا تتحمل سيل التعليقات السخيفة والتحرش الرقمي على السوشيال ميديا التي نشرت مفاهيم ومعلومات خاطئة، تسببت في الهجوم على الكابيتول، وانتشار وباء كوفيد-19.

وقالت، بحسب موقع «ياهو إنترتينمينت»، إنها تعرف أن الصمت أسهل من الكلام، ولكنها حاولت التعبير عن رأيها ببساطة لأنها لم تتحمل ضريبة السكوت، ولم تدرك أنها ستتعرض لكل هذا التجريح غير المنطقي والضغوط الهائلة.

من جهة أخرى، احتفت غوميز (28 عاماً) بإطلاقها أخيراً أغنية باللغة الإسبانية بعنوان De Una Vez أو «ذات مرة»، وهي المحاولة الثانية لها بعد أغنية Ano Sin Lluvia أو «عام بلا مطر» التي طرحتها في الأسواق عام 2010.

وأكدت أنها ظلت طوال العشر سنوات تحلم بالغناء باللغة الإسبانية، لأنها تعشق الموسيقى اللاتينية، خاصة أن أباها مكسيكي، وهي فخورة بتراثها، منوهة بأن الأغنية شكلت تحدياً كبيراً لها لأنها لا تتقن الإسبانية، ولكنها تعتقد أنها نجحت في مشروعها الفني.


Beirutcom.net