جاستين بيبر ينفي دراسته للكهنوت ويكشف ديانته


كشف النجم الكندي “جاستن بيبر” بعض الحقائق التي تتعلق بمعتقداته الإيمانية والدينية.

انتقل مغني “Anyone” البالغ من العمر 26 عامًا عبر خاصية “إنستغرام ستوري” يوم الإثنين الماضي لينفي تقريرًا نشرته صحيفة Page Six  يدعي أنه يدرس ليكون كاهن في كنيسة هيلزونج في مدينة نيويورك، وهي كنيسة كبرى معروفة بجذب المشاهير.

وشارك بيبر لقطة شاشة للمقال، الذي نُشر في 31 ديسمبر، وكتب: “أنا لا أدرس لأكون كاهنًا أو أي شيء قريب من ذلك، ليست لدي رغبة في ذلك، هذه أخبار كاذبة”، وأضاف أن كنيسة هيلزونج ليست كنيسته، بل كنيسة تشيرشوم.


Beirutcom.net