بعد شائعة وفاته.. تطورات حالة الإعلامي وائل الإبراشي


روجت العديد من الصفحات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية شائعات خلال الساعات القليلة الماضية عن وفاة الإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج التاسعة مساء على شاشة التلفزيون المصري. 

وخرج أكثر من مصدر مقرب من الإعلامي لنفي كل تلك الأكاذيب التي تظهر يوميا منذ دخول الإعلامي لتلقي العلاج من إصابته بفيروس كورونا في مستشفى الشيخ زايد التخصصي.

وكشف مصدر بمستشفى الشيخ زايد عن تطورات حالة الإعلامي المعروف مؤكدا أنها في تحسن ونسبة الأوكسجين عادت إلى طبيعتها ويقضي الإعلامي فترة التفاهة حاليا مع خضوعه لبرتوكول وزارة الصحة المعمول به في الجائحة الثانية لفيروس كورونا .

وأوضح المصدر بمستشفى الشيخ زايد أن الإعلامي بدأ يتحدث ويستخدم هاتفه المحمول للرد على بعض الأقارب وأسرته للاطمئنان عليه وذلك بعد فترة من انقطاعه التام عن الحديث في أول أيام نقله إلى المستشفى.  

وفي ساق متصل تصدر الإعلامي وائل الإبراشي قائمة الأكثر تداولا وتعليقا بموقع التغريدات الشهير “تويتر”، وذلك بعد إعلان صفحته الرسمية على “فيس بوك” تحسن حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا.

ودشن رواد “تويتر” هاشتاجا يحمل اسم وائل الإبراشي، حيث تضمن العديد من الصور والفيديوهات للإعلامي، كما تضرع محبوه بالدعاء له بالشفاء من الفيروس.

وأعلنت الصفحة الرسمية للإعلامي وائل الإبراشي عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عن تحسن الحالة الصحية له وذلك تزامنا مع خضوعه للعلاج والعزل بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب القائمون على الصفحة الرسمية قائلين: “استقرار وتحسن كبير في الحالة الصحية للإعلامي #وائل_الابراشي بفضل الله سبحانه وتعالي”.

و كانت الحالة الصحية لوائل الإبراشي شهدت تحسنًا خلال الساعات الأخيرة، بعد خضوعه لجلسات أوكسجين مكثفة في غرفة العناية المركزة بالمستشفى.

وكان الإعلامي وائل الإبراشي قد تم نقله الخميس الماضي، إلى العناية المركزة لأحد المستشفيات بالسادس من أكتوبر، بعد تعرضه لمضاعفات، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد منذ عدة أيام.

وحصل وائل الإبراشي على جرعات من الأكسجين، أعادت التنفس إلى حالة شبه طبيعية، بعدما كان يعاني خلال الأيام الماضية اضطرابات في نسبة الأكسجين في الدم، وهو في منزله مما استدعى نقله إلى المستشفى.

وخلال الأيام الماضية عانى الإبراشي من اضطراب في نسبة الأكسجين بالدم، وصلت إلى 70%، ولكن بعد أن تم نقله إلى العناية المركزة وتلقى جرعات من الأكسجين عاد التنفس إلى حالته شبه الطبيعية، حتى زادت نسبة الأكسجين إلى 90% حاليًا.

ويخضع الإعلامي وائل الإبراشي، للعلاج بالبروتوكول المعتمد من قبل وزارة الصحة، لمواجهة فيروس كورونا.


Beirutcom.net