بعد تصريحها عن انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني.. مادلين طبر تتراجع


تراجعت الفنانة اللبنانية، مادلين طبر، اليوم الثلاثاء، عن تعليقها المثير للجدل بشأن الأنباء التي تتناول انفصال الفنان المصري، عمرو دياب والفنانة دينا الشربيني.

وأكدت طبر لصحيفة “الوطن” المصرية أنها لم تكن تتوقع أن تحدث تصريحاتها المتلفزة ذلك “الضجيج الإعلامي” بحسب تعبيرها.

وشددت أن تعليقها في ذلك الموضوع جاء بشكل محايد، ويحمل احتراما لجميع الأطراف المعنية.

وأعادت مادلين طبر ذلك الجدل الإعلامي إلى أهمية الأشخاص المذكورين، وأكدت أنها “لن تتحدث في هذا الموضوع مرة أخرى لأنه لا يعنيها بالمرة، ولكن يُسأل في ذلك أصحاب الشأن”، بحسب قولها.

وكانت مادلين طبر، ردت على سؤال طرح عليها خلال حضورها فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ42، حول الخلاف الأخير بين الفنانة دينا الشربيني والنجم عمرو دياب.

وقالت مادلين: “دينا تستحق أن يضحّي عمرو قليلاً من أجلها، أنا أعلم صعوبة الزواج لو أنه أقدم على ارتباط شرعي بها، سيكلفه الأمر نصف ثروته، وأنا أعرف زوجته زينة عاشور، هي سيدة عظيمة أنا أحترمها جدا، ولكن هذا هو القانون البريطاني”.

وأضافت: “نحن في موقف صعب، متعاطفون مع دينا ولكن يجب أن نراعي وضع عمرو أيضاً. أعتقد أنهما سيجدان حلا وسطا بينهما، والزواج العرفي ليس خطأ، بل معترف به”.

واختتمت طبر بالقول: “أدعوا لهما بالتوفيق، فأنا أحب جداً قصص الحب، وأتمنى ألا تنتهي هذه القصة لأنهما جعلانا نسعد بأغنيات مثل “يوم التلات” و”برج الحوت”.

من ناحية أخرى، أحيا عمرو دياب، الجمعة الماضية، حفلا غنائيا في قصر عابدين بالعاصمة المصرية القاهرة، والذي غنى فيه ولأول مرة مقاطع من أغنيته الجديدة “محسود”.

كما كشف المصور الفوتوغرافي الخاص بعمرو دياب، كريم نور، اليوم الثلاثاء، عن غلاف ألبومه الغنائي الجديد، استعدادا لقرب طرحه، ويحمل اسم “يا أنا يا لأ”.

ولفت نور إلى أن ألبوم عمرو دياب الجديد سيطرح العام المقبل 2021، ومن المقرر أن يضم أغنية “محسود”. 


Beirutcom.net