نشر في 14-11-2020 الساعة 11:43

خسرت النجمة ​بريتني سبيرز​ الدعوى، التي تقيمها ضدّ والدها جيمي، لإنهاء وصايته القانونية عليها والتي دخلت عامها الـ12 بعد أن رفضت المحكمة القضية.

وأكد محامي سبيرز أنها «خائفة» من والدها، وأنها لن تعود إلى الساحة الفنية، قبل أن يُنهي وصايته، الأمر الذي استفزّ محامية جيمي، فيفيان تورين، التي اعتبرت أنّ موكّلها تصرف دوماً لصالح ابنته.

وأضاف المحامي أن سبيرز قد ترفع دعوى إستئناف في المستقبل، وخلال جلسة، قال إنها ووالدها لا تربطهما علاقة عمل قابلة للإستمرار ولم يتواصلا منذ فترة طويلة.
ومن ناحيتها محامية جيمي دافعت عنه، مشيرة إلى أن محامي سبيرز هو من طلب منها عدم التحدث مع والدها، وأن إجراءات والدها خففت من مصاريف إبنته، كاشفة عن أنها كانت تنفق عشرات الملايين من الدولارات في دعاوى قضائية دون جدوى، قالت إن أعمالها التجارية تحقق الآن 60 مليون دولار.


أحدث تعديل 14-11-2020 الساعة 11:44