نشر في 10-11-2020 الساعة 09:47

 أكدت معلومات خاصة أن ما خرج عن الخلاف الشديد بين المطربة المصرية شيرين وزوجها حسام حبيب هو حقيقة. وقالت المعلومات إن حسام عمد إلى توقيع وسحب وقبض أموال تعود إلى زوجته شيرين عبد الوهاب كونها موكلته بتكليف رسمي على إدارة أعمالها؛ وهذه ليست المرة الأولى التي تكتشف شيرين تلاعباً بإيرادات لا علم لها به، وبعض العقود التي أجراها حسام دون الرجوع إليها، وكما تحدّثت وسائل إعلام مصرية عن الخلاف، تؤكد المعلومات أن تدخّل أحد الفنانين جاء لمصلحة شيرين، وأن كل أصدقائها يعلمون مدى طيبتها في ذلك؛ وهي ليست المرة الأولى التي تدفع فيها ثمناً لقلّة أمانة من حولها، هذا حسبما ورد بموقع khaberni.

ويبدو أن شيرين ستنتظر قريباً الفراق عن حسام بطريقة راقية، كما اتفق الطرفان بحسب المعلومات على أن يُصار إلى فسخ الشراكة أو الوكالة التي تجمعهما قريباً.

المعروف أن شيرين تعرّضت لأكثر من مرة لمثل هذه المواقف وقلّة الأمانة، ونشرنا قبل نحو عام عن مطالبة الملحّن اللبناني جان صليبا بمستحقاته المالية من شيرين وزوجها على لحن أغنية لم يقبضه حتى اليوم، وكان ذلك ضمن قلّة الحرفية التي تتعامل بها إدارة أعمال شيرين مع الناس أو العملاء، خصوصاً الموسقيين وآثر الملحن جان صليبا الصمت حتى الساعة، بانتظار أن تبادر شيرين وتدرك أن المستحقات التي وعد بها حسام لم تصل إلى جان صليبا، لكن ذلك بقي قيد الوعود والرسائل التي أرسلها حسام لصليبا واعداً إياه بتسديد المبلغ قريباً.


أحدث تعديل 10-11-2020 الساعة 09:47