نشر في 04-11-2020 الساعة 11:44

هاجم الإعلامي الشهير وائل الإبراشي إطلالات بعض النجمات على السجادة الحمراء في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، وأوضح خلال برنامجه “التاسعة” الذي يقدّمه على القناة الأولى في التلفزيون المصري، أن ما سيُسأل عنه الفنان في ختام مسيرته، هو حصيلة أعماله الجيدة التي قدّمها وليس ملابسه أو حركاته، قائلاً: “اللي هتتسأل عليه في النهاية ما قدمته.. محدش قال هي فساتين فاتن حمامة أو بدل رشدي أباظة في المهرجان عاملة إيه.. مهم تلبس وتهتم.. لكن المفروض نلاقي فيلم فلانة أو مسلسل فلانة اللي مسيطر على المشهد مش فستانها”.

وتابع: “في حد كده بيبقى كل حصيلته إنه يعمل فستان يعمل ضجة أو عمل حركة تعمل ضجة وبس.. رامز أمير بيقول أنا بلعب تايكوندو يبقى تلعبه في ساحة التايكوندو.. بتلعب ملاكمة تبقى في ساحة الملاكمة.. مش هروح مهرجان واضرب لي خمسة ستة وأقول أصل أنا بلعب ملاكمة”.

وشدد الإبراشي على أن حركات لفْت الانتباه، سواء بالفساتين أو التصرفات الغريبة أصبحت السمة الأساسية في المهرجانات، قائلاً: “المسألة أصبحت ظاهرة.. مفيش حد بيقول إن الناس متلبسش الفساتين الأنيقة لكن لما يبقى الفستان معمول عشان يعمل ضجة بسبب إنه ربع فستان أو إن مبين أجزاء كبيرة من الجسد يبقى ده له هدف تاني.. والفنان والفنانة هيحاسب على حصيلة أعماله الفنية مش حصيلة فساتينه.. لفت الانتباه بيخلي حصيلتك هي شوية فساتين.. خلي فيلمك يعمل ضجة مش فستانك.. لأنه ما أسهل عمل ضجة بالفساتين العارية”.


أحدث تعديل 04-11-2020 الساعة 11:44