نشر في 30-10-2020 الساعة 10:15

بعد مقتل ثلاثة أشخاص، وجرح آخرين، في هجوم بالسكين داخل كنيسة بمدينة نيس الفرنسية، بعد أيام من قطع رأس مدرس فرنسي نشر رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، علق السوبر ستار الفنان اللبناني راغب علامة، مستاءاً عبر حسابه في موقع التدوين الاجتماعي تويتر:” الإرهاب لا دين له . قتل الأبرياء هو من صنع الإرهاب . الدين الإسلامي بريء من هؤلاء الذين يقتلون ويشوّهون صورة الإنسان المسلم الذي اتبع دين التسامح والمحبة . المسلم الذي يقتل بريئاً في فرنسا او غيرها فهو يضع سكينه في قلب الدين الإسلامي ! إنهم إرهابيون وليسوا مسلمين !! #لا_للارهاب“.

ومسؤولون إن منفذ الهجوم، الذي أسفر عن ثلاثة قتلى في كنيسة بمدينة نيس، شاب تونسي وصل إلى فرنسا مؤخرا.

وأضافوا أن المشتبه به يبلغ من العمر 21 عاما، وأنه وصل إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية الشهر الماضي على متن قارب للمهاجرين، قبل أن يأتي إلى فرنسا.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادث بأنه “هجوم إرهابي إسلامي”.

وأطلقت الشرطة النار على المشتبه به، الذي يُدعى إبراهيم العويساوي ويحمل وثيقة من الصليب الأحمر الإيطالي، بحسب تقارير إعلامية، وهو الآن في حالة حرجة.

وعقب زيارة إلى مدينة نيس، جنوبي فرنسا، قال ماكرون: “إذا كنا تعرضنا لهجوم مرة أخرى، فهذا من أجل قيمنا: الحرية، ومن أجل ما تتمتع به أرضنا من إمكانية الإيمان بحرية، وعدم الخضوع لمشاعر الرعب”.


أحدث تعديل 30-10-2020 الساعة 10:15